• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

صور حكام الإمارات تزين عاصمة محافظة المهرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 أبريل 2016

عدن (الاتحاد)

أزاحت حملتا «شكراً مملكة الحزم» و«شكراً إمارات الخير» الستار عن لوحة ضخمة تحتضن صورأصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد في دولة الإمارات العربية المتحدة، في أحد الشوارع الرئيسية في مدينة الغظيمة عاصمة محافظة المهرة اليمنية شرق البلاد.

وقد رفعت اللوحة لمناسبة الذكرى الأولى لانطلاق عاصفة الحزم، وذلك أمام المجمع الحكومي القديم سابقاً على نفقة المحافظة التي كتبت عليها: « شكراً إمارات الخير.. لن تنسى المهرة وقفتكم».

وتبنت الإمارات خلال الأزمة الراهنة جملة من المشاريع الإنسانية في محافظة المهرة سواء من خلال توزيع آلاف السلال الغذائية على المتضررين والمحتاجين، وتحسين مستوى الخدمات الصحية في مستشفى الغيظة العام عبر رفده بالمعدات والأجهزة الطبية اللازمة للارتقاء بمستوى الخدمات، وكذا دعم العملية التعليمية عبر مشروع توزيع الحقيبة المدرسية لأطفال المدارس في المحافظة.

من جانبه قال سعيد سعدان وكيل محافظة المهرة إن عاصفة الحزم أتت في مرحلة حرجة مرت بها اليمن خلال أيام طويلة، لتدعم الشرعية وتنصر أبناء الوطن، حيث وصلت اليمن في فترة الاعتداء من قبل المتمردين الحوثيين إلى مــرحلة كبـــيرة من الضياع، مضيــفا أن الشعب اليمني بأكمله لن ينسى هذه الوقفة، وهي ليست مستغربة من دولة الإمـارات المتحدة، من بينها إعادة الترابط بين الدول العربية والإسلامية من خلال وقوفهــم صفًا واحدًا في وجــه كـــل من أراد الاعتداء عليهم، وتعــزيز قيمة الأخوة، إذ جعل الأشقاء استقرار اليمن ضمن أولى اهتماماتهم.

بدوره أكد فراس اليافعي رئيس حملتي «شكراً مملكة الحزم» و«شكراً إمارات الخير» رئيس مؤسسة (الحقيقة) للإعلام على الدور المحوري لـ«التحالف العربي» في إنقاذ اليمــــن من شـــر ما كان يخطط له من قبل مليشيات الحوثي والمخلوع صالح الانقلابية.

وقال إن دور الإمارات عظيم في إطار التحالف العربي لنصرة اليمن، وسيظل عالقاً في أذهان الشعب، والتضحيات الجسيمة التي قدمت من قبل الأشقاء لن تكون إلا محط إجلال وإكبار، لتجسيدها الأخوة في أسمى معانيها وأغلى ما فيها، مضيفا « إن الإمارات سخرت كل إمكانياتها لعون اليمن ونصرته واحتلت المرتبة الأولى عالمياً في إغاثة البلد من المحنة التي يعاني منها جراء حرب التمرد والانقلاب.

وأشار إلى أن الإمارات كانت خير يد في كل المجالات، وعمت أعمالها الخيّرة كل الربوع ورسمت البسمة على ثغر كل محتاج.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا