• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

سلوكيات مرفوضة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 أبريل 2016

العيش تحت مظلة العادات والتقاليد البالية كالعيش تحت ظل العبودية والانصياع، وهناك معرفة تامة بأن هناك أموراً مغلوطة ولكن هيهات من يحاول أن يصلحها أو حتى التفوه بأنها لا تمت للدين والإنسانية.

ما أراه من نماذج لضحايا هذه العادات يجعلني استغرب بأنهم يعلمون بخطئها ولكن ليس باليد حيلة!!

اعتراف بعض الآباء بأنهم يعلمون أن زواج أبنائهم إجباراً مغلوط ومرفوض، ولكن ماذا سيقول الناس؟ وهل نخالف عادات أهلنا؟!

نعم نعترف بأننا ندفن أبناءنا، ولكن نحن كنا السابقين في هذا الأمر.

هل هو عقاب أم لا تريدون التعب في تخطيط مستقبل أفضل للأبناء؟!

أمور كثيره نراها في حياتنا تستوقفنا ونتساءل لماذا؟ ومن أين أتوا بهذه السلوكيات؟ وهل يعلمون عواقب هذه العادات؟ فقد شرع الله حق الفتاة في رفض أوقبول الزواج!! وشرع لها العمل ضمن بيئة صحية!! وشرع الأخذ برأيها والأمر لا يتعلق بالمرأة فقط .. وإنما أيضاً يصل إلى الأبناء الذكور فلا حق لهم عند بعض الآباء في اختيار نوع الدراسة أو العمل.

وقد يصل بهم الأمر إلى الطرد إن اختاروا شريكة الحياة.

نجلاء بن ناصر - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا