• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

العين .. ما أحلاها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 أبريل 2016

العين يا محلا سماها محلا جوها وهواها من منا لا يعشق العين من منا لا يتشوق إليها عندما يسافر في أرجاء المعمورة؟

هي مدينة الأصالة والواحات والتراث والقلاع وهي مدينة تتميز بطيب أهلها الذين يشبهون نخيلها في العطاء والكرم والجود؟

وقد حظيت باهتمام الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان طيب الله ثراه الذي حافظ على أصالتها من خلال ترميم القلاع والحصون فيها مثل «المربعة والجاهلي ومريجب والرميلة ومتحف العين الوطني ومتحف قصر الشيخ زايد وبيت الشيخ محمد بن خليفة آل نهيان.

كذلك اهتم سموه رحمه الله بزراعة العديد من أشجار النخيل والزهور وأنواع عديدة من الشتلات وأشجار الزينة مما، جعلها مدينة متميزة بجمالها وجوها الرائع الذي زينته ما لا يقل عن 13 حديقة غناء في «ألعاب هيلي، وأثار هيلي والمريجب والفوعة والمبزرة الخضراء وعين الفايضة وزاخر والمقام ..........».

ويعجز قلمنا عن كتابة جهود المؤسس رحمه الله وتمتلك مدينة العين العديد من المرافق الحيوية والخدمات المتميزة والأسواق الراقية مثل العين مول وبوادي مول والجيمي مول وواحة هيلي مول ولديها لا يقل الآن عن 10 فنادق.

وتنتظر مدينة الواحات افتتاح التحفة المعمارية الإسلامية الفريدة من نوعها مسجد سيدي صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان الذي سيكون واجهة لسياح مدينة العين الباحثين عن تراث وعراقة المدينة وطابعها الإسلامي.

ولا ننسى جهود سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان في إعادة بناء مساجد الشيخ زايد رحمه الله في مدينة العين المتميزة بروعة التصاميم.

نسأل الله أن يديم على دولتنا الحبيبة المزيد من التقدم والرقي وأن يحفظها من كل شر.

سالم جمعة عبيد النعيمي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا