• الاثنين 03 جمادى الآخرة 1439هـ - 19 فبراير 2018م

مفاجآت عديدة حول الحضارة الإسلامية يفجرها خالد عزب

فقه العمران..

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 07 فبراير 2013

محمد أحمد محمد

يفجر كتاب «فقه العمران.. العمارة والمجتمع والدولة في الحضارة الإسلامية»، للدكتور خالد عزب، الصادر مؤخراً عن الدار المصرية - اللبنانية في القاهرة، العديد من المفاجآت، أبرزها تساؤل يطرحه حول دور العرف، فيما نعرفه اليوم بالشريعة الإسلامية، حيث يتضح من نص الكتاب أن العرف لعب دوراً كبيراً في الحضارة الإسلامية، والعرف هو ما تعارف الناس عليه من أحكام لم ترد في الكتاب ولا في السنَّة، فهل يدلل كتاب د. عزب أن الحضارة الإسلامية كانت نتاج جهود المسلمين؟.

على عكس كثيرين من خبراء العمارة، أكد د. عزب أن المئذنة بدأ ظهورها في عصر الرسول، صلى الله عليه وسلم، في تجديده المسجد النبوي، وكانت عبارة عن ثلاث درجات يتبعها قاعدة يؤذن من عليها الصحابي الجليل بلال بن رباح. وتطرق إلى تطور عمارة المآذن، ثم عرج إلى بعد اجتماعي، وهو ضرر الكشف، حيث يستطيع المؤذن كشف الجيران من أعلى المئذنة، وأثر ذلك على فتحات الإضاءة الطولية بالمآذن، وارتفاع شرفات بعض المآذن، كمئذنة مسجد الكتبية في مراكش، كما أن ضرر الكشف جعل الكثيرين يفضلون أن يتولى وظيفة المؤذن العمي في المساجد، فهذا يوفر لهم وظائف، ويُتلافى ضرر الكشف لأسرار بيوت المسلمين من أعلى المآذن.

الكتاب يعد دراسة شاملة للعلاقة بين العمارة الإسلامية والمجتمع الذي صاغ البيئة العمرانية والأنماط المعمارية والدولة التي يحدد المؤلف حدود سلطتها في المجال العمراني.

ويتكون من ثمانية فصول وملحق لمصطلحات فقه العمران، الفصل الأول خصصه المؤلف لفقه العمران، حيث يرى فيه أن فقه العمران ارتبط بإطارين حاكمين له من الناحية الفكرية، الإطار الأول هو السياسة الشرعية، وهي السياسة التي يتبعها الحاكم في المجال العمراني، سواء كانت تتعلق بالأمور السياسية العامة أو بالعمران مباشرة وكلاهما يترك أثره على العمارة، والإطار الثاني، هو فقه العمارة. والمقصود بفقه العمارة، مجموعة القواعد التي ترتبت على حركية العمران نتيجة للاحتكاك بين الأفراد، ورغبتهم في العمارة، وما ينتج عن ذلك من تساؤلات، يجيب عنها فقهاء المسلمين، مستنبطين أحكاماً فقهية من خلال علم أصول الفقه.

جاءت تساؤلات المسلمين للفقهاء في هذا المجال، لرغبتهم في تشييد عمائر تتناسب مع قيمهم وحضارتهم، وتراكمت أحكام فقه العمران مع مرور الزمن لتشكل إطاراً قانونياً يلتزم به الحكام قبل المحكومين. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا