• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

قادتها خاطبوا تجمعا كبيرا في مقر حزب الأمة

المعارضة السودانية تطلق حملة توقيعات لمقاطعة الانتخابات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

الخرطوم (أ ف ب)

دشن تحالف يضم أحزابا سياسية سودانية معارضة وحركات مسلحة تقاتل حكومة الخرطوم ومنظمات من المجتمع المدني الليلة قبل الماضية خلال اجتماع جماهيري حملة جمع تواقيع لمقاطعة الانتخابات الرئاسية والبرلمانية التي ستجري في 13 أبريل المقبل. واجتمع اكثر من ألف شخص بدار حزب الأمة في أم درمان، المدينة التوأم للعاصمة الخرطوم، في أول اجتماع جماهيري يعقده التحالف الذي كان وقع وثيقة «نداء السودان» في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا في ديسمبر الماضي والتي تهدف لتغيير نظام حكم الرئيس البشير. واطلق التحالف على حملة جمع التواقيع اسم «ارحل»، وقد حمل المجتمعون لافتات كتب عليها شعار الحملة وشعارات أخرى بينها «قاطعوا انتخابات الدم».

ووقع المجتمعون على أوراق تدعو لمقاطعة الانتخابات وهم يهتفون «حرية، سلام، عدالة».

وأحاطت قوات الأمن والشرطة بمكان الاجتماع ولكنها لم تشتبك مع المجتمعين. وخلال الاجتماع كانت كلمات عبر الهاتف لعدد من قادة القوى المنضوية في التحالف بينهم خصوصا مالك عقار رئيس «الجبهة الثورية» وهي تحالف يضم ثلاث حركات مسلحة في دارفور تقاتل الحكومة المركزية. وقال عقار «أدعو جماهير الجبهة الثورية في كل قرى ومدن السودان للمشاركة في حملة ارحل لمقاطعة الانتخابات وسوف تستمر هذه الحملة حتى إسقاط النظام بانتفاضة شعبية سلمية». وأكد منظمو الاجتماع أن الحملة ستنتقل إلى كل مناطق السودان.

من جهته قال إبراهيم الشيخ رئيس «حزب المؤتمر السوداني» أمام المجتمعين «سوف نذهب بهذه الحملة لكل مناطق السودان ويوم الجمعة القادم ستنتقل إلى مدينة ود مدني»، . كما خاطب المجتمعين زعيم حزب الأمة الصادق المهدي الموجود في منفاه الاختياري بالعاصمة المصرية القاهرة وقال عبر الهاتف إن «النظام فقد كل فرص بقائه ولا بد أن تتحد كل القوى من اجل نظام جديد».

من جهته اعتبر السكرتير السياسي للحزب الشيوعي محمد مختار الخطيب الحملة خطوة عملية في اتجاه توحيد الشعب السوداني لمقاطعة الانتخابات وقال ان الحكومة دمرت كل شيء في السودان واصفا النظام بالافتقار الى الشرعية منذ مجيئه في 1989. ودعا الخطيب المهدي للعودة الى السودان والعمل مع الشعب السوداني. كما خاطب الحملة نائب رئيس الجبهة الثورية مني اركو مناوي الذي دعا جماهير الحركة الى الانضمام لحملة «ارحل» وسخر من إطلاق النظام لحملة الصيف الحاسم وقال «هذا الصيف من 25 وعشرين سنة لم يدحرنا ولن يستطيع دحرنا ونحن كل يوم نلحق بهم الهزائم».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا