• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

الاحتلال يهدم «بوابة القدس» للمرة الثانية ويعتقل 6 فلسطينيين

«السلطة» تطلب تدخلاً أوروبياً لردع إسرائيل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

عبدالرحيم الريماوي، وكالات (رام الله، القدس)

طلبت السلطة الوطنية الفلسطينية أمس تدخلاً أوروبيا لردع إسرائيل كي تفرج عن أموالها المحتجزة لديها وتوفقف الانتهاكات في الأراضي الفلسطينية

جاء ذلك خلال محادثات أجراها الرئيس الفلسطيني محمود عباس مع ممثل الاتحاد الأوروبي لدى فلسطين المحتلة جون جيرت راتر، في رام الله، مطلعاً إياه على الأوضاع في الأرض الفلسطينية، ومجريات الأحداث المتعلقة بتوقف عملية السلام بين الفلسطينيين والإسرائيليين جراء مواصلة إسرائيل توسيع الاستيطان اليهودي في الضفة الغربية المحالة ورفضها الالتزام بقرارات الشرعية الدولية. وحذر من خطورة استمرار الحكومة الإسرائيلية في حجز أموال الضرائب الفلسطينية، داعياً الاتحاد الأوروبي إلى الضغط على إسرائيل للإفراج عنها.

كما طلب رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله، تدخلا أوروبيا لردع إسرائيل. وقال ، في بيان أصدره بعدما التقى راتر في رام الله «يجب على إسرائيل وقف انتهاكاتها المستمرة والإفراج عن أموال الضرائب، لكي تستطيع الحكومة (الفلسطينية) الوفاء بالتزاماتها تجاه الفلسطينيين في أماكن وجودهم كافة وبشكل خاص في قطاع غزة».

وأضاف أن شح الموارد المالية للحكومة الفلسطينية بسبب استمرار إسرائيل في احتجاز أموالها وعدم التزام الدول المانحة بتعهداتها يعرقلان إعادة إعمار قطاع غزة عقب العدوان الإسرائيلي عليه صيف العام الماضي.

إلى ذلك، بحث الحمدالله مع منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط روبرت سيري في رام الله جهود إعمار قطاع غزة، مطالباً المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته القانونية والاخلاقية في دعمها، بالإضافة إلى التدخل الفوري لوقف سياسة إسرائيل في العقاب الجماعي للشعب الفلسطيني. وأضاف أن القيادة الفلسطينية، برئاسة عباس تقوم بجهود حثيثة على المستوى الدولي لإلزام اسرائيل بوقف سياساتها التعسفية تجاه الفلسطينيين ووقف احتجاز عائدات الضرائب الفلسطينية. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا