• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الاجتهاد مستمر.. مع عدم المساس بالأصول

العلماء: تنقية التراث.. تجديد لا تبديد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

حسام محمد (القاهرة)

أصبحت قضية تنقية التراث الإسلامي في السنوات الأخيرة محور اهتمام الباحثين، والعلماء وأساتذة الجامعات والكتاب على اختلاف انتماءاتهم الثقافية والمذهبية بخاصة بعد أن صار التراث الديني هدفا لمهاجمي للإسلام سواء من الغربيين أو العلمانيين.

وتزايد الأمر مع ظهور الجماعات التكفيرية والإرهابية واعتمادها على بعض ما ورد في الكتب القديمة لتكفير الناس، مما يعيد طرح السؤال المتجدد حول آليات تنقية التراث الإسلامي؟ ومن الذي يتصدى لتلك المهمة؟

تكالب العلمانيين

يقول الدكتور أسامة العبد أستاذ الشريعة ورئيس جامعة الأزهر السابق إن مناقشة قضية التراث الإسلامي لابد أن نحيطها بالحذر الشديد خاصة في ظل تكالب العلمانيين عليه ومحاولتهم النيل منه ونحن كمسلمين لا نرفض التجديد شريطة أن يكون بهدف تنقيح تراثنا وتقديمه لعامة المسلمين في صورة مبسطة وسهلة لا يصعب عليهم فهمها.

مؤكداً أن العلماء والفقهاء في كل العصور مطالبون بالاجتهاد دون توقف‏، وإذا كان صاحب الشريعة قد فتح لنا باب الاجتهاد على مصراعيه فليس من حق أحد أن يغلق هذا الباب‏، فإغلاقه يعد إغلاقاً لرحمة الله‏،‏ وإغلاقاً للعقول ومصادرة علي حقها في الفهم والتفكير‏‏‏،‏ فالتجديد قانون الوجود‏، وقد أراد الإسلام لنا أن نمارس الاجتهاد لنواكب متغيرات كل عصر. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا