• الخميس 04 ربيع الأول 1439هـ - 23 نوفمبر 2017م

لندن لن تدفع نفقات خروجها من الاتحاد الأوروبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 مارس 2017

لندن- أ ف ب

خلصت لجنة برلمانية بريطانية، اليوم السبت ، إلى أن بإمكان بريطانيا قانوناً الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون تسديد نفقات رحيلها، محذرة في المقابل من عواقب سياسية ومالية قد تلحق بها جراء ذلك.

وأوضحت اللجنة التابعة لمجلس اللوردات في استخلاصات نشرت اليوم أن هذا السيناريو ممكن في حال عدم التوصل إلى أي اتفاق تجاري بين بريطانيا وبروكسل في ختام المفاوضات حول بريكست.

وكتبت رئيسة اللجنة الفرعية للشؤون المالية الأوروبية كيشوير فوكنر في مقدمة التقرير أن «المملكة المتحدة تمتلك حججاً قانونية متينة حول مسألة الميزانية الأوروبية ما بعد بريكست»، ملمحة بذلك إلى أن بوسع لندن الخروج من الاتحاد الأوروبي من دون تسديد فاتورتها.

لكنها حذرت من أنه «يتحتم على الحكومة أن تحتسب التكلفة السياسية والمالية» لمثل هذا القرار، معتبرة أن لندن قد تحرم في حال عمدت إلى مثل هذا السلوك من «مكاسب محتملة» في فصول أخرى من المفاوضات.

وبريطانيا هي المساهم الرابع في ميزانية الاتحاد الأوروبي، بعد ألمانيا وفرنسا وإيطاليا، وستكون مسألة تسديد فاتورة خروجها من أولويات بروكسل خلال المفاوضات.

وقد تطلب بروكسل من البريطانيين «فاتورة للخروج» من الاتحاد الأوروبي تصل إلى 60 مليار يورو بحسب عدة مصادر أوروبية، وهو مبلغ يوازي التعهدات التي قطعتها لندن على صعيد المساهمة في ميزانية الاتحاد الأوروبي. ... المزيد