• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

الشعارات تتسابق على ألقاب مسك الختام في «عاصمة الميادين»

10 رموز للإنتاج في انتظار الفائزين بـ «ختامي الوثبة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 05 أبريل 2016

عبدالله عامر (الوثبة)

بدأت عاصمة الميادين في الاستعداد لانطلاق آخر الختاميات وأغلى السباقات بإقامة المهرجان الختامي السنوي لسباقات الهجن «الوثبة - 2016»، الذي يتحول كل عام إلى كرنفال احتفالي يجمع شعارات المطايا من كل دول الخليج لتتسابق على الناموس الأغلى بعد رحلة طويلة لموسم حافل بدأ سبتمبر الماضي، واشتمل الموسم على العديد من المحطات لهجن أصحاب السمو الشيوخ والجماعة، وإن كانت هجن الجماعة قد حازت نصيب الأسد في عدد المهرجانات الخاصة بها سواء المحلية أو الخليجية، ويشتعل التحدي من جديد بين هجن أصحاب السمو الشيوخ ليستكمل لوحة الختاميات.

وسطرت هجن الرئاسة إنجازات بأحرف من نور مع انطلاقة جائزة زايد الكبرى بالعاصمة أبوظبي، وفي ثاني الاختبارات واصلت القبيلة الحمراء تقديم عروضها مع كأس الخليج الرابعة لسباقات الهجن التي أقيمت في ميدان الفليج بسلطنة عمان، وفي التحدي الثالث كسبت الرهان في مهرجان الكويت بنسخته الـ 16 وكان الشعار الأحمر حاضرا بقوة مع البطولة التي شكلت أول حضور للمؤسسات الثلاث الرئاسة والعاصفة والشيحانية، ليكتمل التواجد في أول ختاميات الخليج على أرضية ميدان الشيحانية بدولة قطر والتي أكدت فيها الهجن العنابية قوتها بعد أن سيطرت على أغلب الرموز.

وفي الشهر الماضي أقيم ثاني الختاميات وكان الحضور الأبرز لهجن العاصفة وواصلت الشيحانية سيطرتها بعد فوزها بسيف الإمارات عن طريق «خود» بقيادة المضمر سلطان الوهيبي.

وفي الوثبة سوف تبدأ الإثارة من جديد مع تحديات سن «اللقايا» التي ستعطي أول المؤشرات في آخر الختاميات، ولبست عاصمة الميادين حلة جديدة لاحتضان المنافسات فبدأت في استقبال ملاك الهجن عن طريق تسجيل مطاياهم في الأشواط الخاصة بالسيارات أو أشواط الرموز في مهرجان يحظى بدعم كبير من القيادة الرشيدة على الدوام لما يمثله من موروث شعبي غال على الجميع طوال عقود من الزمان، فرياضة سباقات الهجن التي أرسى قواعدها الوالد المؤسس المغفور له بإذن الله الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان ، طيب الله ثراه ، أصبحت تضاهي باقي الرياضات في الدولة من حيث الانتشار والاهتمام، فضلا على الجوائز الكبيرة التي يحصل عليها الفائزون بالأشواط أو من الناحية الإعلامية والتي أعطت لها حيزا كبيرا سواء الإعلام المرئي أو المقروء أو المسموع.

واعتبارا من صباح السبت المقبل سيكون الحضور كبيرا في الوثبة من جميع دول الخليج العربي ويتواجد المالك والمضمر والمتابع والمحب لإكمال مسيرة الآباء والأجداد في الحفاظ على رياضة التراث. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا