• الأحد 10 شوال 1439هـ - 24 يونيو 2018م

ألمانيا تتهم الأسد بشن «حملة ضد شعبه»

الأمم المتحدة تطالب بوقف فوري للقتال وماكرون يدعو إلى هدنة إنسانية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 فبراير 2018

عواصم (وكالات)

دعا الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو جوتيريس، أمس، إلى وقف فوري للقتال في الغوطة الشرقية حيث يشن النظام السوري حملة ضربات أدت في رأيه إلى تحويل هذه المنطقة الخاضعة لسيطرة فصائل المعارضة إلى «جحيم على الأرض» بالنسبة للمدنيين.

وقال جوتيريس أمام مجلس الأمن الدولي «أوجه نداء إلى كل الأطراف المعنيين من أجل تعليق فوري لكل الأعمال الحربية في الغوطة الشرقية لإفساح المجال أمام وصول المساعدة الإنسانية إلى جميع من يحتاجون إليها».

وقال جوتيريس إن «هذه مأساة إنسانية تتكشف أمام أعيننا، وأعتقد أنه لا يمكننا السماح بمضي الأمور على هذا النحو المروع». ورحب بجهود السويد والكويت اللتين تضعان مسودة قرار لمجلس الأمن بشأن الأزمة الإنسانية، داعيا إلى هدنة لمدة ثلاثين يوما.

وأفاد دبلوماسيون ان مجلس الأمن سيصوت في الأيام المقبلة على مشروع قرار يفرض وقفا لإطلاق النار يستمر شهرا في سوريا، والعمل على النص كان شاقا للغاية، فالوكالات الأممية العاملة على الأرض تطالب منذ خمسة عشر يوما مجلس الأمن بهدنة عاجلة لإيصال المساعدات الإنسانية وإجلاء الجرحى والمرضى.

وينص المشروع على بدء وقف لإطلاق النار بعد 72 ساعة من تبني مجلس الأمن للنص، على أن يبدأ إيصال المساعدات الإنسانية الملحة بعد 48 ساعة من دخول وقف النار حيز التنفيذ. ... المزيد