• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

دبي السابعة عالمياً ضمن أفضل العواصم البحرية بحلول 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يناير 2016

دبي (الاتحاد)

ترتقي دبي إلى المرتبة السابعة عالمياً ضمن قائمة أفضل العواصم البحرية في العالم بحلول العام 2020، وفق تقرير «مجموعة مينون لاقتصاديات الأعمال» الصادر في النرويج.

ووفق التقرير الدولي، انضمت دبي إلى قائمة العشر الكبار عالمياً من حيث التنافسية وجاذبية مكونات التجمع البحري، في حين احتلت المرتبة الرابعة من بين أكبر خمسة مقار لمشغلي الموانئ في العالم، والمرتبة السادسة عالمياً من حيث «خدمات الموانئ والخدمات اللوجيستية» و«الخدمات اللوجيستية عالمية المستوى». وبالمقابل، حصلت الإمارة على المرتبة العاشرة في «حجم الأساطيل البحرية المملوكة لأصحاب السفن» و«حجم الأساطيل المدارة».

وواصلت السلطة الملاحية مسيرة التميز في مجال التحكيم البحري، حيث عقدت خلال العام الفائت محفظة متكاملة من ورش العمل التفاعلية مع الجهات المعنية بالقطاع البحري من أجل مناقشة أفضل ممارسات التحكيم البحري وبحث آليات عمل «مركز الإمارات للتحكيم البحري»، الذي يعتبر مبادرة سبّاقة هي الأولى من نوعها الموجهة لتسوية المنازعات البحرية في منطقة الشرق الأوسط وفق أطر قانونية.

وتعليقاً على الإنجازات النوعية خلال العام 2015، قال سلطان بن سليّم، رئيس مؤسسة الموانئ والجمارك والمنطقة الحرة في دبي، رئيس «سلطة مدينة دبي الملاحية»: «لم تأتِ إنجازاتنا النوعية التي تحققت خلال العام الفائت من فراغ، وإنما جاءت نتاج العمل الجاد والتعاون المثمر مع شركائنا الاستراتيجيين من القطاعين العام والخاص. ولعلّ أبرز الملامح المميزة للعام 2015 تتمثل بالدرجة الأولى في تبنّي الإبداع والابتكار كجزء لا يتجزأ من الثقافة المؤسسية والممارسات الحكومية في السلطة الملاحية».

وأضاف «إيماناً منا بتفعيل العمل المشترك مع شركائنا الاستراتيجيين، فإننا نسعى خلال العام 2016 إلى توسيع نطاق الشراكات المثمرة ليس مع الهيئات الحكومية المحلية والشركات الخاصة فحسب، بل مع أبرز الجهات الرائدة عالمياً ضمن الصناعة البحرية، مع التركيز بالدرجة الأولى على المجالات ذات الصلة بالتحكيم البحري والشحن والموانئ والتدريب والاستشارات وغيرها».

وأوضح «نسير قدماً على نهج قائدٍ فذ علمنا تحدي المستحيل لنكون الرقم 1 عالمياً، على أتمّ الاستعداد لإطلاق المزيد من المبادرات الطموحة والمشاريع النوعية التي من شأنها تجسيد تطلعاتنا في الوصول بإمارة دبي إلى مصاف التجمعات البحرية الرائدة في العالم بحلول العام 2020 وتحقيق غايات «استراتيجية دبي البحرية»، المتمحورة حول خلق قطاع بحري آمن ومستدام ومتكامل وتجمع بحري عالمي رائد في دبي يدعم مسيرة النهضة الحضارية الشاملة».

والتزاماً منها بمطابقة أعلى معايير الجودة والاستدامة لضمان التكامل بين جوانب السلامة البحرية والملاحة الآمنة والكفاءة التشغيلية على امتداد السواحل المحلية، كشفت «سلطة مدينة دبي الملاحية» عزمها على اعتماد معايير عالمية جديدة في مجال الجودة اعتباراً من مطلع العام الجاري. وتضم المعايير الجديدة «إطار عمل إدارة المخاطر المؤسسية- آيزو 31000» (ISO 31000)، الذي سيمثل إضافة مهمة لمساعي السلطة الرامية إلى تحديد أبرز الفرص الواعدة.

وتسعى «سلطة مدينة دبي الملاحية» لوضع مجموعة من المعايير الدولية الأخرى محط التنفيذ اعتباراً من السنة الحالية، بما فيها «مقياس رضا العملاء- آيزو 10001» (ISO 10001) الذي سيلعب دوراً محورياً في عمليات تخطيط وتصميم وتطوير وتطبيق وتحسين قواعد السلوك الوظيفي لضمان تحقيق أعلى مستويات رضا العملاء.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا