• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بلماضي.. تاريخ قصير حافل بالإنجازات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

القاهرة (د ب أ)

لم تبدأ مسيرة الجزائري جمال بلماضي في عالم التدريب إلا قبل أربع سنوات، ولكنه في غضون هذه الفترة القصيرة ترك بصمة لم يحققها مدربون آخرون على مدار سنوات في عالم التدريب. وبعد مسيرة حافلة من الاحتراف الأوروبي من خلال أندية أسبانية وفرنسية وإنجليزية عدة، ولم يقطعها سوى عامين في الدوري القطري، حمل نجم كرة القدم الجزائرية خبرته الكبيرة، وسافر إلى منطقة الخليج العربي ليبدأ مسيرته التدريبية. وبدأ بلماضي عمله بالتدريب من خلال فريق لخويا، وكانت أولى مشاركاته في دوري نجوم قطر خلال موسم 2010 /2011، ولكنه نجح مع بلماضي في الفوز بلقب البطولة ليفجر بهذا مفاجأة من العيار الثقيل. وفي الموسم التالي مباشرة، توج لخويا مع بلماضي باللقب الثاني على التوالي في دوري نجوم قطر، مما دفع الاتحاد القطري للعبة إلى الاستعانة بالمدرب الجزائري حيث أسندت له في 2013 مهمة تدريب المنتخب الثاني. وبعدها بشهور قليلة، قاد الفريق للفوز بلقب بطولة كأس أمم اتحاد غرب آسيا، وبعدها بشهرين فقط، شهدت مسيرة بلماضي التدريبية خطوة جديدة، حيث أسندت له مهمة تدريب المنتخب القطري الأول في مارس الماضي بهدف إعداد الفريق لبطولة كأس آسيا 2015 التي تأهل إليها الفريق بالفعل.كما تضمنت المهمة إعداد الفريق لبطولة كأس الخليج الثانية والعشرين (خليجي 22)، وأحرز بلماضي لقب البطولة الخليجية إثر تغلبه على المنتخب السعودي في النهائي.ورد بلماضي عملياً، من خلال هذا اللقب الغالي، على جميع التخوفات التي أحاطت به قبل البطولة واكتسب ثقة بنفسه وثقة بفريقه قبل التحدي الأصعب الذي يواجهه في الكأس الآسيوية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا