• الأحد 09 جمادى الآخرة 1439هـ - 25 فبراير 2018م

الأسير العيساوي يقرر تصعيد الإضراب عن الطعام

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 فبراير 2013

غزة (وام) - قرر الأسير الفلسطيني سامر العيساوي أمس المضرب عن الطعام منذ 197 يوما التوقف عن شرب الماء ومقاطعة إجراء الفحوصات الطبية وتناول الفيتامينات والمحاليل رغم التدهور الحاد في وضعه الصحي. وذكر نادي الأسير في بيان له أن قرار الأسير العيساوي بتصعيد إضرابه جاء للضغط على إدارة السجون الإسرائيلية للإفراج عنه. وأضاف محامي النادي خلال زيارة قام بها لعيادة سجن الرملة أنه تم إخبار الأسير العيساوي من قبل طبيب السجن أنه وفي حالة استمراره في الإضراب عن شرب الماء فإن قلبه معرض للتوقف في أي لحظة. وأوضح النادي في بيانه أن الأسير يعاني من أوجاع في كافة أنحاء جسده وألم في الرأس وتشنج في رجله اليمنى ولا يستطيع النوم على ظهره أو جوانبه ووصل وزنه إلى 47 كجم.

وحسب إفادات زملائه من الأسرى المضربين فإن الأسير أيمن الشراونة في وضع صحي صعب للغاية كذلك بعد أن حضر أحد ضباط مصلحة السجون وقام بتهديده إما بفك إضرابه أو أن يتم نقله وبالفعل تم نقله لرفضه فك إضرابه المفتوح عن الطعام.