• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الجزر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 أبريل 2016

يقال إن شمال أفريقيا والشرق الأوسط وآسيا الوسطى هي موطن الجزر، وقد انتشر منها إلى جميع أنحاء العالم. ويذكر أن الإغريق والرومان هم أول من تحدثوا عن فوائد الجزر، فقد جاء ذلك‏ في كتاباتهم عام 230 قبل الميلاد.

ويذكر أن الطبيب الأفريقي آرتيه الذي عاصر المسيح، استخدم الجزر في علاج الهستيريا والهياج النفسي والانهيار العصبي، وأثبت العلم الحديث صحة هذا العلاج.

الجزر غني بالألياف الغذائية، والمعادن (خاصة السيلينيوم)، والدهون القابلة للذوبان في الكاروتين، الوضع المتقدم لـ retinol «فيتامين أ». ويحتوي الجزر على ما يصل إلى ستة في المائة من السكر. والنكهة المتميزة ناتجة عن بعض الزيوت الإيثيرية. و100 جرام من الجزر الصالح للأكل تحتوي على 6 ملجرام من الكاروتين؟.

يزرع الجزر في تربة جيدة الصرف، هشة ونظيفة خالية من الحجارة في منطقة مشمسة لبعض الوقت.

وتبذر البذور على عمق 2 سم على الأقل، مع إضافة كمية وافرة من السماد الطبيعي مع القليل من النايتروجين.

* الجزر له خواص المضادات الحيوية، فهو يدمر البكتيريا التي تظهر في الأمعاء، ويساعد عصير الجزر في التخلص من الالتهابات المعوية وفي شفاء قرحة المعدة، ويساعد في حماية الجلد من الآثار المؤذية لأشعة الشمس وتمكنه من استعادة عافيته بسرعة، ويمكن استخدامه طعاماً ودواءً في علاج التهابات الكلى، ويحتوي الجزر على هرمون نافع جداً في علاج أعراض السكري، ويساعد في التخلص من بعض ديدان المعدة والمغص، ويساعد على الشفاء من السعال ونزلات البرد، ومقوٍ جيد للمناعة الطبيعية، ويحفظ جدران أجهزة الهضم ويضمدها، ومنبه لحرقان المعدة، ويزيد إفراز الصفراء، ومدر للبول. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا