• السبت 29 صفر 1439هـ - 18 نوفمبر 2017م

الأهلي والجزيرة.. «أم المباريات»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 مارس 2017

وليد فاروق (دبي)

يحل الجزيرة ضيفاً على الأهلي في «أم المباريات»، والتي يمكن أن تحسم إلى حد كبير مسار لقب دوري الخليج العربي، خلال الجولات الست المقبلة، ورغم قيمة المواجهات التي تجمع الفريقين دائماً، فإن لقاء اليوم تحديداً يحمل أبعاداً خاصة تضيف إليه المزيد من الأهمية، وتجعله محط أنظار عشاق الناديين، بل كل جماهير كرة القدم الإماراتية، لأنها مواجهة بين أول وثاني الترتيب العام، والذي يتصدره «فخر أبوظبي» برصيد 50 نقطة، ويأتي خلفه «الفرسان» وله 41 نقطة.

ورغم فارق النقاط التسع بين الفريقين، فإن النقاط الثلاث تحديداً في مباراة اليوم من شأنها أن تمنح الأهلي - في حال فوزه - المزيد من الآمال، في إمكانية تقليص الفارق مع المتصدر، والعودة بقوة إلى المنافسة على اللقب الذي يحمله الفريق من الموسم الماضي.

والنقاط الثلاث نفسها من شأنها أن تجعل «فخر أبوظبي» بطلاً على مشارف التتويج، في حال فوز الجزيرة، لأن الفارق يزيد وقتها إلى 12 نقطة مع الأهلي، وربما 10 نقاط مع العين في حالة فوزه، وقبل مواجهتهما في الجولة المقبلة، وبالتالي يريد الجزيرة الخروج من مباراة اليوم بالتوقيع على الدرع بـ «الأحرف الأولى» في انتظار «التوقيع الرسمي».

وتعد المواجهة أيضاً مباراة بين أقوى هجوم في البطولة، وهو الجزيرة الذي يملك في جعبته 53 هدفاً، ويقوده النجم والهداف علي مبخوت، ومعه البرازيلي ليوناردو، وبين أقوى دفاع وهو الأهلي والذي استقبل 12 هدفاً فقط، الأمر الذي يعكس ضراوة المباراة المرتقبة بين الفريقين.

وتشاء الظروف أن الفريقين واجها الظروف نفسها قبل لقائهما اليوم، حيث تعرضا للخسارة في آخر مبارياتهما الآسيوية، الأهلي من لوكوموتيف الأوزبكي، والجزيرة من استقلال خوزستان الإيراني.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا