• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

«المعرض العربي» ينطلق في أبراج جميرا فبراير المقبل

عائدات أبوظبي من سياحة الحوافز ترتفع إلى 2٫4 مليار دولار في 2020

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 11 يناير 2016

أبوظبي (وام)

أعلنت هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة أن ناتج قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض بلغ حاليا 1.4 مليار دولار سنويا في أبوظبي وحدها، وتوقعت أن يرتفع ليبلغ 2.4 مليار دولار بحلول عام 2020.

يأتي هذا في الوقت الذي ستشهد فيه أبوظبي فعاليات الدورة العاشرة للمعرض العربي لسياحة الحوافز والفعاليات والمؤتمرات «آي بي تي إم أرابيا»، حيث يقام هذا العام في فندق جميرا بأبراج الاتحاد - أبوظبي خلال الفترة من 9 إلى 11 فبراير المقبل بالتعاون بين هيئة أبوظبي للسياحة والثقافة ومكتب أبوظبي للمؤتمرات والاتحاد للطيران.

ويحتفل هذا العام بمناسبة مرور 10 أعوام على انطلاقه، بوصفه الحدث الدولي الحصري الأهم في قطاع الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والفعاليات في العالم العربي.

وقال شينو بيلاي، مدير المعارض في «آي بي تي إم أرابيا» إن المعرض - ومنذ افتتاحه خلال عام 2006 حقق ومدينة أبوظبي التي تستضيفه نموا ملحوظا - وأصبح على مدار عشر سنوات مضت من أهم المعارض وأوسعها صيتا من ناحية ما يقدمه في قطاع صناعة المؤتمرات والفعاليات من لقاءات تجمع المشترين والموردين الذين يمثلون شركات رائدة وجمعيات وهيئات متخصصة على أعلى المستويات من الشرق الأوسط ومن جميع أنحاء العالم. وقال مبارك الشامسي، مدير مكتب أبوظبي للمؤتمرات التابع لهيئة أبوظبي للسياحة والثقافة، إنه بعد أن تعززت البنية التحتية السياحية في أبوظبي في الآونة الأخيرة أصبحت المدينة مكانا أفضل وأوفت بأعلى توقعات المنظمين. وأضاف إنه بفضل مصادر الجذب الهامة بها والمنتجعات الجديدة المتميزة والتزامها المتجدد بخدمة الجميع وتقديم أفضل جودة دخلت المنطقة مرحلة جديدة من استضافة مثل هذه الفعاليات العالمية وإكسابها النجاح عاما بعد آخر.

ويشير تقرير شركة آلبن كابيتال إلى أن اجتماعات المنظمات العالمية في الشرق الأوسط تضاعف أكثر من ثلاث مرات خلال السنوات العشر الماضية.

ودعم تقرير أماديوس الأخير هذه الحقيقة بعدما أظهر أن قطاع الاجتماعات والفعاليات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في دول الخليج حققت نموا سريعا، وتوقع أن يشهد الشرق الأوسط توسعا أكثر عما مضى، بفضل اجتذابه للفعاليات العالمية الكبرى والاستثمارات المتزايدة في البنية التحتية التي تعد الأحدث من نوعها. ويبلغ عدد زوار الاجتماعات والحوافز والمؤتمرات والمعارض في دبي حوالي 900 ألف شخص، ومن المتوقع أن يتضاعف هذا العدد ليبلغ ما بين1.7 و1.9 مليون شخص بحلول عام 2020. وقال جاي هتشنسون، مدير العمليات بشركة روتانا، إن معرض «آي بي تي إم أرابيا» عمل جاهدا، لأن يصبح منصة هامة تجمع بين أهم أقطاب صناعة الحوافز والمؤتمرات، وساعد الحدث على تنمية هذه السياحة في أبوظبي بشكل خاص، وفي المنطقة بشكل عام.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا