• الثلاثاء 06 رمضان 1439هـ - 22 مايو 2018م

98,3% نسبة التوطين في الإدارة

«إقامة دبي» تستحدث 6 مشاريع إلكترونية جديدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 فبراير 2013

دبي (الاتحاد) - استحدثت الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي، خلال العام الماضي، 6 مشاريع إلكترونية جديدة، من أبرزها البوابة الذكية، والموقع الإلكتروني، والتلفاز الذكي، وتقويم آمر، والشخصية الإلكترونية “مجلس آم”، فيما شهد العام ذاته تركيب بوابة إلكترونية لذوي الاحتياجات الخاصة بمبنى 3 وعدد 5 بوابات كمرحلة تجريبية أولى في بداية العام الحالي بمبنى 3 ليصل إجمالي عدد البوابات الإلكترونية 96 بوابة.

وبلغت مشاركات “إقامة دبي” على الصعد الدولية خلال العام الماضي، 47 مشاركة في 28 دولة بعدد موظفين وصل إلى 70 موظفاً كسفراء “لإقامة دبي”، وتصدرت الولايات المتحدة الأميركية الدول التي شاركت بفعاليتها الإدارة بواقع 7 مناسبات، وتليها كل من دولة قطر ودولة استراليا في 3 مناسبات.

وبحسب الإحصاءات بلغ عدد موظفي الإدارة العامة للإقامة وشؤون الأجانب بدبي خلال عام 2012، ما يقرب من 3779 موظفاً وموظفة منهم 19 موظفاً من ذوي الاحتياجات الخاصة، فيما ارتفعت نسبة التوطين في الإدارة إلى 98.3%، وحظيت الكوادر البشرية باهتمام كبير من خلال تأهيلهم علمياً وعملياً عبر الدورات المتخصصة وتنسيبهم لاستكمال دراستهم الجامعية داخل الدولة وخارجها، وبلغ عدد الدورات التي عقدتها “إقامة دبي” خلال العام الماضي 320 دورة استفاد منها 4213 موظفا، وبلغ عدد الدارسين 403 موظفين منهم 89 موظفاً على نفقة الإدارة، 8 خارج الدولة، 81 موظفاً داخل الدولة.

وارتفعت نسبة مستخدمي منافذ إمارة دبي الجوية والبرية والبحرية خلال عام 2012 عن العام 2011م بمعدل بلغ 18.1%، بواقع 35 مليونا و720 ألفاً و 935 مسافراً في العام 2012، مقارنة بعام 2011 حيثُ بلغت 30 مليونا و239 ألفاً و482 مسافراً دخولاً وخروجاً عبر منافذها، وقد لوحظ ارتفاع عدد مستخدمي البوابة الإلكترونية في عام 2012، حيثُ بلغت 4 ملايين و563 ألفاً و207 مسافرين مقارنة بعام 2011 والذي بلغ فيه عدد مستخدمي البوابة الإلكترونية 3 ملايين و971 ألفاً و767 مسافراً.

وشهدت حركة المسافرين بمطار دبي الدولي ارتفاعاً ملحوظاً في العام 2012 مقارنة بالعام 2011 حيثُ بلغ عدد مستخدمي مطار دبي الدولي خلال العام 2012حوالي 32 مليونا و860 ألفاً و637 مسافراً بنسبة ارتفاع بلغت 17.8% عن عام 2011 حيثُ بلغ عدد المسافرين 27 مليوناً و885 ألفاً و990 مسافراً، كما ارتفعت نسبة مستخدمي المنافذ البرية والمتمثلة بمنفذ حتا الحدودي حيثُ بلغ معدل الارتفاع 29.1% في العام 2012، مقارنة بالعام 2011.

ووفق الإحصاءات بلغ عدد مستخدمي منفذ حتا الحدودي خلال العام 2012 حوالي مليونين و17 ألفاً و271 مسافراً أما في العام 2011 فقد كان عدد مستخدمي منفذ حتا الحدودي مليونا و562 ألفاً و721 مسافراً، وأيضا شهدت حركة المسافرين عبر المنافذ البحرية بإمارة دبي ارتفاعاً في العام 2012م عن العام 2011م بنسبة 6.7% حيثُ بلغ عدد مستخدمي المنافذ البحرية للإمارة 843 ألفاً و526 مسافراً مقارنة بالعام 2011م والذي بلغ به عدد مستخدمي المنافذ البحرية 790 ألفاً و771 مسافراً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا