• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

رئيس اتحاد الكرة يحدد التوجهات قبل انطلاق «أستراليا 2015»

السركال: وعود تتويج منتخبنا باللقب القاري غير منطقية !!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

ووصف السركال المشاركة المقبلة في كأس آسيا، بأنها أهم استحقاق كروي لمنتخب الإمارات في العام 2015، وقال مستعرضاً تاريخ المشاركات السابقة لمنتخبنا: «المشاركة في أستراليا تأخذنا بالذاكرة إلى الوراء لبطولة العام 1996، التي كان فيها الأبيض قاب قوسين أو أدنى من نيل اللقب، لولا عدم التوفيق، ويقيني بأن المباراة النهائية في تلك البطولة، والتي جمعتنا مع المنتخب السعودي لم تكن لتخرج بأي نتيجة خلاف التعادل حتى لو امتدت لست ساعات إضافية، ليكون اللجوء لركلات الترجيح حلاً مثالياً، وضع حداً للمباراة الماراثونية».

وأضاف أن الغياب عن نهائيات العام 2000، والتي أقيمت بلبنان مثل موقفاً صعباً للكرة الإماراتية، قبل أن يحافظ المنتخب على تواجده خلال النسخ التالية، مع تزايد طموحه في كل دورة لترك بصمة لإسعاد الجمهور.

ورأى السركال أن قطع الوعود بشان التتويج بلقب كأس آسيا 2015 سيكون غير واقعي، وقال: «لا يستطيع أي مسؤول الوعد بتحقيق لقب البطولة، ونتطلع خلال المشاركة المقبلة إلى اتباع ذات الأسلوب، الذي تم انتهاجه في كأس الخليج الأخيرة بالرياض، من خلال العمل المشترك مع وسائل الإعلام».

وأضاف: «تعرضت بعثة ومنتخب الإمارات خلال دورة الرياض إلى مواقف إعلامية صعبة، ولكن ولكوننا شركاء وفريقا واحدا، وقفت معنا وسائل الإعلام بشكل مميز، وهي تستحق الشكر على المواقف الكبيرة التي انتصرت للإمارات وللمنتخب».

وعبر رئيس الاتحاد عن أمله في أن تنأى بعثة ومنتخب الإمارات في المشاركة المقبلة في آسيا عن أي نوع من المهاترات، وقال: «البطولات الآسيوية تختلف عن دورات الخليج، إلا أن وجود 9 منتخبات عربية يمكن أن يضفي على البطولة شيئاً من التأثير الإعلامي، الذي تعرف به دورات الخليج، وهو ما لمسناه من خلال ما حدث أمس الأول عقب القرار القاضي بإلغاء المباراة الودية لمنتخبنا أمام الكويت في جولد كوست».

وذكر السركال أن عبور الدور الأول والتأهل إلى دور الثمانية في البطولة، يمثل أول أهداف المنتخب في البطولة، وقال: «مجموعتنا ليست سهلة، وما يصعب المهمة، حضور ثلاث منتخبات خليجية، والمعروف أن المواجهات الخليجية لا تخضع للمعايير الفنية بقدر ما تلعب المؤثرات التنافسية الشديدة بين المنتخبات الخليجية الدور أكبر، ولدينا الثقة في الجهاز الفني واللاعبين، ونتمنى أن يكون العامل الفني هو الحاسم»، منوهاً إلى أن المنتخب الإيراني يُعد أيضاً من منتخبات الصدارة.« ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا