• الجمعة 08 شوال 1439هـ - 22 يونيو 2018م

لإعداد الكفاءات الوطنية بالتعاون مع وزارة المالية

«التقنية العليا» تدشن أول أكاديمية متخصصة في «ضريبة القيمة المضافة»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 فبراير 2018

عمر الأحمد (أبوظبي)

دشنت كليات التقنية العليا، ممثلة في مركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب «السيرت»، بالتعاون مع وزارة المالية، أكاديمية «ضريبة القيمة المضافة» كأول أكاديمية متخصصة، تأتي بما يتماشى مع تطبيق الدولة لضريبة القيمة المضافة منذ مطلع العام الحالي 2018، حيث تمثل الأكاديمية جهة رسمية معتمدة لمنح المؤهلات المهنية وإعداد المختصين في المجال الضريبي، بالإضافة إلى دورها في التدريب والتوعية المجتمعية بالنظام الضريبي.

وجاء حفل تدشين الأكاديمية، بحضور يونس حاجي الخوري وكيل وزارة المالية، وعبد الله مصلح الأحبابي وكيل دائرة المالية بالإنابة، والدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير مجمع كليات التقنية العليا، والدكتور محمد بكه الرئيس التنفيذي لمركز التفوق للأبحاث التطبيقية والتدريب «سيرت»، وعدد من المسؤولين والشركاء الاستراتيجيين.

وعبر يونس حاجي الخوري عن سعادته بالتعاون مع كليات التقنية العليا ممثلة في مركز الأبحاث التطبيقية والتدريب «سيرت»، في تدشين أكاديمية ضريبة القيمة المضافة، مما يدعم جهود الدولة في التعريف ونشر الوعي حول الضريبة في المجتمع، وإعداد الكفاءات الوطنية المؤهلة لإدارة التحولات والمتغيرات المالية في مختلف المؤسسات مع تطبيق الضريبة، حيث يمثل ذلك أهمية كبيرة في تعزيز تعامل مختلف الجهات بشكل ناجح مع مسؤولياتها الضريبية، والالتزام بذلك وفق اللائحة التنفيذية لضريبة القيمة المضافة، مشيراً إلى أنه مع تطبيق ضريبة القيمة المضافة لدينا حاجة لنحو 3400 وظيفة، وهذه الأكاديمية ستساهم في توفير الكفاءات الوطنية لشغل هذه الوظائف، والتي سيكون للملتحقين بها فرص أكبر للتوظيف في سوق العمل.

واعتبر الخوري أن هذا التعاون بين وزارة المالية وكليات التقنية العليا، من خلال مركز «سيرت»، إنما يعكس وعي الكليات بالدور الذي تلعبه لمواكبة المتغيرات والمستجدات، والمساهمة في تعزيز التوجهات الوطنية، ودعم جهود الدولة في مجالات التنمية الاقتصادية، حيث تدعم ضريبة القيمة المضافة الاستدامة على المستوى الاقتصادي، وتوفير أفضل الخدمات الحكومية مستقبلاً لصالح أفراد المجتمع كافة. وذكر الدكتور عبد اللطيف الشامسي أن تطبيق ضريبة القيمة المضافة فرض متغيرات وظيفية، ووجود حاجة لكفاءات تتمتع بالخبرة في التعاملات الضريبية، بالإضافة إلى الحاجة لمزيد نشر الوعي بين المؤسسات والأفراد حول طبيعة هذه القيمة المضافة، وقال: «وهنا حرصت كليات التقنية العليا ممثلة في «سيرت» على لعب دور فاعل من خلال إطلاق أكاديمية ضريبة القيمة المضافة، لتلبي احتياجات سوق العمل من الكفاءات المؤهلة بما يدعم تحقيق الرؤى الوطنية، حيث ستساهم هذه الأكاديمية في طرح مؤهلات مهنية وفق معايير عالمية لإعداد كفاءات للعمل كوكيل ضرائب واختصاصي ضرائب معتمد، بالإضافة إلى تقديم برامج تدريبية للموظفين المعنيين بالأمور الضريبية في مختلف القطاعات بالدولة، وكذلك تقديم ورش عمل توعوية وتنفيذية حول تطبيق ضريبة القيمة المضافة».

8 وحدات تدريبية

أوضح الدكتور محمد بكه أن الأكاديمية لديها منهاج دراسي متكامل، يتضمن 8 وحدات تدريبية، تتدرج في التخصص ضمن إطار الكفاءة المهنية الضريبية، والتي تشتمل على الإطار القانوني الضريبي لدولة الإمارات، والمحاسبة الضريبية، والسيناريوهات المعقدة لتطبيق ضريبة القيمة المضافة، وأخلاقيات العمل والسلوك المهني، وإدارة المخاطر الضريبية والامتثال، وأتمتة النظم الضريبية وتحليل البيانات، والتدقيق الضريبي والامتثال، والبيانات والتقارير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا