• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

الجيش العراقي يقصف الفلوجة في محاولة لطرد القاعدة و العشائر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 05 يناير 2014

رويترز

قال زعماء عشائر ومسؤولون إن القوات العراقية التي تحاول استعادة محافظة الأنبار من متشددين سنة ورجال عشائر خاضت اشتباكات مع مقاتلين من القاعدة في الرمادي بعد أن قصفت خلال الليل مدينة الفلوجة وهي مدينة رئيسية اخرى بالمحافظة الواقعة غرب العراق.

وقتل ما لا يقل عن ثمانية أشخاص وأصيب 30 آخرون في الفلوجة وقال سكان من المدينتين إنهم باتوا لا يستطيعون الحصول على المواد الغذائية بسبب القتال وإن وقود المولدات يوشك على النفاد.

وأرسلت المتاجر المواد الغذائية إلى المساجد وطلب من المواطنين عبر مكبرات للصوت التوجه إلى هناك للحصول عليها. وتوحد مقاتلون من رجال العشائر ومتشددون على صلة بتنظيم القاعدة في معارضتهم لرئيس الوزراء نوري المالكي وسيطروا على الفلوجة منذ يوم الإثنين في تحد خطير لحكومة المالكي التي يقودها الشيعة في محافظة الأنبار.

وسعت جماعة الدولة الإسلامية في العراق والشام التابعة لتنظيم القاعدة باستمرار خلال الشهور الماضية لتشديد قبضتها على الأنبار التي يغلب على سكانها السنة والواقعة قرب الحدود السورية في محاولة لاقامة دولة إسلامية عبر الحدود العراقية والسورية.

لكن استيلائها الاسبوع الماضي على اراض في الرمادي والفلوجة كان المرة الأولى منذ سنوات التي يسيطر فيها مسلحون من السنة بشكل فعال على اهم مدينتين في المنطقة ويحتفظون بمواقعهم لأيام.

وفي مدينة الرمادي في الأنبار أيضا يعمل رجال عشائر والجيش معا لمواجهة متشددي القاعدة الذين يسعون للسيطرة على المدينة. إلا أن مهمة الدولة الإسلامية في العراق والشام كانت أسهل في الفلوجة بتعاون رجال العشائر معها ضد الحكومة. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا