• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

قضية الجولة

دوري «الهواة» يبحث عن الجماهير !

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 04 أبريل 2016

عماد النمر (دبي)

تشكو مدرجات الدرجة الأولى من الغياب الجماهيري في معظم مباريات الدوري رغم الإثارة القوية التي ترافقها، وذلك لأسباب عدة نحاول البحث عنها لتحديد الحلول التي تؤدي إلى جذب الجماهير للمدرجات، مع مطالبة القنوات التلفزيونية بضرورة نقل مباريات الأولى للمساهمة في تسويق الدوري بين الجماهير التي لا تعرف ما يدور في أروقة الهواة.

أكد خليفة الجرمن رئيس مجلس إدارة نادي عجمان أن 4 فرق فقط في دوري الدرجة الأولى التي لديها جماهير مقبولة تتابع مبارياتها وهي عجمان ودبي واتحاد كلباء وحتا، وبقية الفرق ليس لديها قاعدة جماهيرية حالية نظراً لتدني المستوى وعدم وجود نتائج إيجابية لها، موضحاً أن جماهير عجمان تعتبر معقولة قياساً بوجود الفريق في دوري الدرجة الأولى، مشيراً إلى أن إدارة عجمان لا تعتمد على روابط المشجعين بسبب الثقة في عشاق البرتقالي الذين يسيرون خلف الفريق في كل الأحوال.

ورأي أن ثقافة الجماهير في الإمارات تتحرك مع النتائج، فإذا كان الفريق متصدراً مثلاً أو يحقق نتائج جيدة وفي مركز متقدم فنجد الجماهير تتواجد وإذا فقد الفريق مراكز الصدارة فإنه يفقد الجماهير، موضحاً في الوقت نفسه أنه يرفض إلقاء اللوم على الإعلام المرئي لكونه لا يهتم بنقل مباريات الدرجة الأولى، لأن الجماهير التي تحرص على التواجد بالمدرجات لا تهتم بالنقل التلفزيوني، كما أن بعد المسافات لا يعد سبباً لابتعاد الجماهير، مشيراً إلى أن أعداد كبيرة من جماهير عجمان تسير خلف الفريق في أي مدينة يلعب بها لأنهم يعشقون الفريق ويعرفون قيمة التواجد خلفه في أي مكان.

وأوضح أن مشكلة عدم التواجد الجماهيري لا تخص دوري الدرجة الأولى فقط، وأن الأمر على صلة أيضاً بدوري المحترفين، فمباريات قليلة جداً هي التي تستحوذ على الاهتمام الجماهيري المناسب، وباقي المباريات لا نشاهد الأعداد الكبيرة، والمطلوب الاهتمام بالمحافظة على الجماهير التي تحضر حالياً، لأن هذه المجموعات تمثل الفئة الغيورة على أنديتها بغض النظر عن النتائج، ثم نسعى لجذب المزيد من خلال التسهيلات والحوافز حتى نصل للأعداد المأمولة.

دور النتائج ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا