• الخميس 07 شوال 1439هـ - 21 يونيو 2018م

السبب الرئيسي الثاني للوفاة بين المواطنين

«صحة أبوظبي» تطلق نظام التبليغ الإلكتروني لأمراض السرطان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 فبراير 2013

أبوظبي (الاتحاد) - أعلنت هيئة الصحة أبوظبي، إطلاقها نظام التبليغ الإلكتروني الخاص بمرض السرطان، وذلك في إطار جهودها للسيطرة على المرض والوقاية منه، حيث يهدف السجل الموحد إلى تحديد العوامل المسببة لمرض السرطان في الإمارة وإعداد الخطط والرصد، وتقييم البرامج التي تطلقها الهيئة لمحاربة مرض السرطان.

وفي إطار جهودها للحد من مرض السرطان وتقليل عبء هذا المرض، أحيت هيئة الصحة - أبوظبي اليوم العالمي لمكافحة السرطان الذي يصادف 4 فبراير من كل عام. ويهدف اليوم العالمي للسرطان إلى زيادة الوعي بالمرض من خلال العمل والتعاون الوثيق مع الأفراد والمؤسسات والهيئات الحكومية للحد من الإصابة.

وبحسب الإحصاءات الرئيسية في أبوظبي، 2011 - 2012 فإن السرطان هو ثاني سبب رئيسي للوفاة بين المواطنين، والثالث بين غير المواطنين، وتمثل الوفيات الناجمة عنه نسبة 15% من مجموع الوفيات.

وأكثر 5 أنواع شائعة من السرطانات التي تتسبب في وفاة الرجال هي (حسب عدد الحالات): سرطان الرئة والكبد وسرطان الدم والقولون والمستقيم والمعدة، وأكثر 5 أنواع شائعة من السرطانات التي تتسبب في وفاة النساء (حسب عدد الحالات): سرطان الثدي والقولون والمستقيم والمعدة والمبيض والبنكرياس، وسرطان الثدي هو أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين الجميع، حيث إن نسبته 26% من جميع حالات السرطان، 44% من السرطانات التي تصيب الإناث.

وسرطان القولون والمستقيم هو ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعاً، وتصل نسبته إلى 8% من جميع حالات السرطان، وهو أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين الذكور، وتصل نسبته إلى 11%، والرابع في الإناث، تصل نسبته بينهن إلى 6%، ما يعادل (60%) من حالات هذا السرطان هي بين الرجال، وبين النساء 40%، و85% من الحالات هي بين من تجاوزوا الأربعين من العمر.

وسرطان عنق الرحم هو ثاني أكثر أنواع السرطانات شيوعاً بين النساء بعد سرطان الثدي، ونسبته 9,4٪%، وما يقرب من نصف حالات الإصابة بهذا السرطان تحدث بين النساء ممن تتراوح أعمارهن ما بين 35 و55 سنة.

وصرحت الدكتورة جلاء طاهر رئيس قسم مكافحة السرطان والوقاية في هيئة الصحة - أبوظبي: «تمثل مكافحة مرض السرطان أولوليـة قصوى في إمارة أبوظبي، حيث قمنا في الهيئة بوضع الخطط والبرامج التي من شأنها التوعية بالمرض، من أبرزها نظام التبليغ الإلكتروني الخاص بأمراض السرطان في إمارة أبوظبي الذي يتعين على منشآت الرعاية الصحية المرخصة كافة من خلاله الإبلاغ عن جميع الإصابات، وذلك لتحديد العوامل المسببة للمرض ورصد التغير في أعداد المصابين وتقييم وتعزيز البرامج التوعوية».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا