• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

قاد الفريق في «المباراة 30» بالدوري

«بانيد 3» يقود الظفرة إلى «النصر الـ 13»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

علي الزعابي (المنطقة الغربية)

حقق الفرنسي لوران بانيد فوزه الثالث عشر، في تاريخ قيادته لـ «فارس الغربية»، في 3 فترات مختلفة، خاض بها 30 مباراة بالدوري، حقق خلالها 13 انتصاراً، والتعادل 6 لقاءات والخسارة 12 مرة، وأشرف المدرب على تدريب الظفرة موسمي 2009-2010 و2012-2013، ودشن فترته الثالثة في مباراة الوصل، ضمن الجولة الرابعة عشرة لهذا الموسم، وفي أول مواسمه مع الفريق حقق 5 حالات فوز، وتعادلين، و7 خسائر، وأقيل بعد خسارته من الشباب 3-2 في الجولة الـ 14، وعاد مرة أخرى بانيد في موسم 2012-2013 مدرباً بديلاً، وخاض مع الفريق 15 مباراة، نجح في الفوز بـ7 مباريات، والتعادل في 4 والخسارة في 4، وتعتبر الفترة الذهبية لنادي الظفرة بقيادة بانيد، الذي ودشن في الجولة أمس الأول فترته الثالثة مع «فارس الغربية» بالفوز على الوصل، وعند عودته عرف بانيد بشكل سريع العلاج الذي يجتاجه الظفرة، والذي يعيده إلى قوته من جديد، ورغم الفترة القليلة التي أشرف عليها بانيد منذ وصوله قبل أسبوعين، وانخراطه في معسكر تدريبي مغلق، خاض فيه وديتين أمام دينابرو الأوكراني ونجران السعودي.

ودخل الفريق مباراة «الإمبراطور» بأريحية تامة، ومن دون توتر، على عكس الحال في مبارياته الأخيرة تحت إشراف مارين إيوان، حيث وضح سوء العلاقة بين المدرب الروماني ولاعبيه، بسبب الضغط النفسي الشديد على الفريق أثناء المباريات والتعليمات الصارمة التي لم يتقبلها اللاعبون بشكل جيد، إضافة إلى إصراره على بقاء قائد الفريق عبدالسلام جمعة على مقاعد البدلاء رغم جاهزيته التامة، والتغييرات الكبيرة التي يجريها في كل مباراة وعدم ثبات التشكيلة.

من جانبه أكد خليفة الطنيجي رئيس شركة الظفرة لكرة القدم أن «فارس الغربية» عاد إلى مستواه المعهود في المباراة، بعد الأداء المتميز والقوي، ليتمكن من حصد نقاط غالية في بداية الدور الثاني، وعلى استاد حمدان بن زايد، وقال: الفريق قدم صورة مغايره لما كان عليه في الدور الأول، عندما افتقد اللاعبون الحماس والرغبة والإصرار، ولكن في مباراة أمس الأول تغير النهج كثيراً لدى الفريق، وكأن الروح دبت فيه من جديد.

وأضاف: نتمنى أن يستمر الفريق في تحقيق هذه النجاحات بشكل مستمر، في جميع المباريات المقبلة، من أجل الحفاظ على المركز الحالي، والتقدم إلى الأمام رغبة في الترتيب المتقدم، ونتأمل خيراً بالعمل الذي يقدمه المدرب الجديد لوران بانيد، بعد اجتيازه الامتحان الأول بالفوز على الوصل، ووضعنا كل ثقتنا في المدرب الفرنسي لإعادة «فارس الغربية» إلى الواجهة مرة أخرى.

حسن زهران: طردي نقطة تحول وسبب الخسارة! ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا