• الثلاثاء 05 شوال 1439هـ - 19 يونيو 2018م

كيربر تواصل التفوق ‬وبطلة ‬رولان ‬جاروس ‬تودع «تنس دبي»

مغامرة «اليابانية السمراء» تتحدى «الهيمنة الأوروبية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 22 فبراير 2018

مراد المصري ووليد فاروق (دبي)

واصلت اليابانية ناومي أوساكا مفاجآتها ببلوغها ربع النهائي في بطولة سوق دبي الحرة للتنس للسيدات، بنسختها الثامنة عشرة، التي تقام تحت رعاية صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، على ملاعب نادي الطيران للتنس، وتستمر حتى يوم السبت المقبل، ويتبعها مباشرة النسخة رقم 26 ‬من ‬بطولة ‬الرجال، ‬والتي ‬تستمر ‬حتى ‬3 ‬مارس ‬المقبل.

واستمرت مغامرة ناومي أوساكا بالفوز على الإستونية أنيت كونتافيت المصنفة 28 ‬عالمياً، ‬في ‬المباراة ‬التي ‬أقيمت ‬أمس ‬في ‬الدور ‬الثاني، ‬بنتيجة ‬مجموعتين من ‬دون ‬رد، ‬بواقع ‬6-2 ‬و7-6، ‬في ‬مباراة ‬امتدت ‬90 ‬دقيقة.

وسيكون الحمل ثقيلاً على أوساكا التي ترفع الراية الآسيوية من أجل مواجهة «الهيمنة الأوروبية» على اللقب بواقع 13 ‬لقباً ‬من ‬أصل ‬17 ‬نسخة ‬ماضية، ‬فيما ‬كانت ‬الأميركية ‬فينوس ‬ويليامز ‬ومواطنتها ‬ليندزي ‬ديفنبورت ‬الوحيدتان ‬اللتان ‬زاحمات «‬الكتيبة ‬الأوروبية» ‬وحققن ‬اللقب ‬في 4 ‬مناسبات، وتشكل ‬اللاعبات ‬الأوروبيات ‬ما نسبته ‬76.4٪ ‬من ‬حصيلة ‬الألقاب، ‬منها ‬آخر ‬3 ‬نسخ ‬على ‬التوالي، ‬و5 ‬مرات ‬في ‬آخر ‬6 ‬سنوات، ‬وبرغم ‬ذلك ‬فإن ‬أوساكا ‬ستحاول ‬كسر ‬هذه ‬الهيمنة ب‬رغم ‬صعوبة ‬المهمة، ‬وذلك ‬في ‬محاولة ‬لتحقيق الإنجاز ‬نفسه، ‬الذي ‬حدث ‬في ‬بطولة ‬أوميجا ‬دبي ‬ديزرت ‬كلاسيك ‬للجولف ‬مطلع ‬العام ‬الجاري، ‬التي ‬شهدت ‬فوز ‬أول ‬لاعب ‬آسيوي ‬باللقب، ‬وهو ‬الصيني ‬هاوتونج ‬لي.

وخطفت ناومي أوساكا الأضواء ببشرتها السمراء، ومظهرها المختلف نسبياً، حيث ولدت لأب من هايتي وأم يابانية، حيث كشفت اللاعبة البالغة من العمر أن قدوتها في ملاعب التنس هي الأميركية سيرينا ويليامز، التي تسعى للسير على خطاها.

ونجحت أوساكا في قلب الصورة المعتادة عن اللاعبات الآسيويات بوضع قدمها بقوة، كنجمة المستقبل بطموحات المنافسة على الألقاب، علماً بأنها أنهت آخر عامين ضمن قائمة أفضل 100 ‬لاعبة ‬في ‬العالم، ‬وسبق ‬أن ‬تم ‬التصويت ‬لها ‬كأفضل ‬لاعبة ‬واعدة ‬لعام ‬2016، ‬ويتوقع ‬أن ‬تفتح ‬بطولة ‬دبي ‬المزيد ‬من ‬الأبواب ‬للحصول ‬على ‬بطاقة ‬الدعوة ‬للمشاركة ‬بحكم ‬السعي ‬لتعزيز وجود ‬مختلف ‬القارات. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا