• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

طراز جديد من بورشه في معرض قطر للسيارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

دبي (الاتحاد)

تسطع منصّة بورشه في معرض قطر للسيارات 2015 بالتقديم الإقليمي الأول لطراز «باناميرا إكسكلوسيف» محدود الإنتاج الذي يجسّد الالتزام بالأداء والجمع بين الطابع الرياضي والفخامة . ويُسلط هذا الطراز الضوء على التزام بورشه بتقديم طرازات حصرية، خاصة أنّ إنتاجه سيُحصر بمئة سيارة فحسب للسوق العالمي برمّته، وتتألق «باناميرا إكسكلوسيف» بهالة مميزة ضمن مجموعة باناميرا، لأنها تجمع بين القوة الهائلة والتجهيزات الشاملة واللمسات التصميمية الاستثنائية. وترتكز هذه السيارة على طراز القمة «باناميرا توربو إس إكسكيوتيف» ذي قاعدة العجلات الأطول بمقدار 15 سنتم، ما يتيح لها توفير حيّز أكبر بكثير وراحة أفضل بالتناغم مع أداء بورشه المعهود.

ويحفل جسم السيارة الخارجي ومقصورتها بتصميم مميز بحق يتألق بحرفية يدوية لا تُضاهى. وتكتمل هذه الخصال بلائحة كبيرة من التجهيزات الحصرية، تشمل على سبيل المثال مقصورة جلدية عالية الجودة، وطلاء معدنياً خاصاً ثنائي الألوان اقترن فيه اللون الأسود باللون البني الكستنائي.

وترتكز «باناميرا إكسكلوسيف» على النسخة الأقوى والأسرع والأكثر فخامة من بورشه «غران توريزمو» التي تبلغ قوتها 570 حصاناً وسرعتها القصوى 310 كلم/س. وتتوافر هذه السيارة قياسياً برُزمة «سبورت كرونو» التي تحتلّ مكانة شبه أسطورية، إذ تنسّق عمل المحرك وعلبة التروس والهيكل بمجرّد الضغط على مفتاح تشغيل، ما يضمن أداءً مدوياً باستمرار، الواقع الذي يتجسّد بتسارع خاطف من صفر إلى 100 كلم/س في غضون 3,8 ثانية. ولا تتّضح الشخصية الرياضية المريحة لطراز «باناميرا إكسكلوسيف» الجديد من أدائه أثناء القيادة فحسب، بل أيضاً من خلال علامات فارقة رئيسية في التصميم الخارجي.

وفي هذا السياق، تبرز السيارة بطلاء متدرّج ثنائي الألوان عالي الجودة تعتمده بورشه للمرة الأولى في باناميرا، وقد اقترن فيه اللون الأسود الداكن المعدني بلون بني كستنائي متباين طغى على الأسطح القابعة تحت مقابض الأبواب وامتدّ إلى القسم الخلفي للسيارة، وقد طُليت كل واحدة من هذه السيارات المئة يدوياً بعناية فائقة لضمان تناغم مثالي وسلس بين اللونيْن المذكوريْن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا