• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

أبدعت في أغنية «ع اللي جرى»

عليا التونسية.. رمز الطرب في المغرب العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

سكينة أصنيب (الرباط)

عليا التونسية من أشهر مطربات المغرب العربي، بصوتها الرخيم وأدائها المتمكن، تربعت على عرش الطرب النسائي في هذه المنطقة وفتحت الأبواب للمطربات الناشئات لإثبات جدارتهن. ولدت عليا واسمها الحقيقي «بيّة رحّال» عام 1936، لأسرة متوسطة الحال وتكفل عمها بتربيتها وشجعها حين لاحظ موهبتها الغنائية، حيث بدأت الغناء في سن 14 عاماً، وكان أول من اكتشفها الموسيقار التونسي رضا القلعي.

عرض عليها ملحنون الذهاب إلى القاهرة لكنها ترددت، إلى أن أحيت أم كلثوم حفلاً في تونس عام 1968، وغنت أمامها عليا «الأطلال» فأثنت عليها ونصحتها بالسفر، فاستمعت إلى النصيحة وشاركت في مهرجان الغناء العربي.

تعاون ثنائي

امتدت مسيرتها الغنائية من عام 1950 إلى عام 1990، وأمضت عليا في مصر 15 عاماً غنت خلالها أشهر أغانيها «ع اللي جرى» و«ما تقولش إيه أدتنا مصر» و«جاري يا حموده» و«دمعة عيني دمعة» و«أروح له بكرة»، وتعاونت مع العديد من الملحنين وعلى رأسهم بليغ حمدي.

كما غنت العديد من الأغاني التي لحنها لها حلمي بكر الذي ارتبط بها فنياً، وقدما «ع اللي جرى» والتي كانت من أنجح مجالات تعاونهما الثنائي، وتغنى بها عدة مطربين معاصرين منهم: أصالة، وصابر الرباعي، وفضل شاكر.

وتزوج الملحن المصري حلمي بكر عليا عام 1981، وبعد الزواج بسبع سنوات عادت إلى تونس ومكثت فيها إلى أن توفيت عام 1990.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا