• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

كيف تختار الأم ألعاب طفلها في السنة الأولى من عمره؟

كيف تختار الأم ألعاب صغيرها في سنته الأولى؟

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

خورشيد حرفوش

أبوظبي (الاتحاد)

إن اختيار ألعاب الطفل في سنته الأولى من عمره لا يقل أهمية عن وظيفة اللعب في مراحله العمرية التالية، فالطفل يروق له أن يلتقط أي شيء يقع في متناول يده، ونجده أيضاً ينجذب إلى وجه الأم والأشخاص من حوله، ويبتسم ويتفاعل معهم.

كما نجده ينجذب إلى الأصوات والأشكال والألوان الصريحة الزاهية، وتلفت انتباهه الألعاب ذات الألوان المتناقضة أو المبهجة لسهولة رؤيتها، وقد تلمس الأم أنه يستمتع بالأصوات والموسيقى الهادئة والمناغاة، ويفضّل الألعاب التي تتحرّك قليلاً وتصدر صوتاً هادئاً على تلك الثابتة أوالصامتة. لكن ما هي مواصفات الألعاب الآمنة التي يمكن أن نوفرها للطفل في هذا العمر؟

الألعاب المحمولةالدكتورة هند الانشاصي، استشاري طب الأطفال، تشير إلى أهمية تناسب اللعب وعمر الطفل، فهناك الألعاب المحمولة باليد، والتي تبقى في مجال رؤيته ،لأن نظره ما زال قصير المدى، أو الألعاب المتحركة ذات الألوان المبهجة المتناقضة والأنماط والأشكال البارزة، والتي يصدر عنها موسيقى هادئة، ويمكن للأم أن تربطها في أحد جوانب سرير الطفل، على ألا تكون ألعاباً قابلة للكسر، أو تشكل خطراً على سلامته، وأن تكون من مواد لينة لا تترك مخلفات أو ألوان أو شوائب أو غير ذلك.

كما يمكن للأم أن تستفيد من الكتب المصورة، أو وسائل الزينة التي يسهل رؤيتها، واختيار الألعاب المرتبطة بالحواس كالتي تصدر صوتا أو تقلّد أصواتا مألوفة وغير مزعجة عندما يتم الضغط عليها، حتى تثير اهتمام الطفل على مدى عدة أشهر. كما أنه سيدرك ما تستطيع يده القيام به عندما يضغطها بالصدفة فتُطلق صوتاً، ولها أشكال ونوعيات عديدة في الأسواق، لكن يراعى عامل الأمن والسلامة فيها، حيث لا يمكن للطفل أن يضعها في فمه، قد تحتوي على أجزاء خطرة يمكن أن يبتلعها بسهولة. كما يمكن اختيار الألعاب التي تساعد الطفل على تمييز الأشكال والأنماط، كما تحفّز نمو حاسّة البصر لديه.

السلامةوتضيف الدكتورة الأنشاصي:« هناك عدة مواصفات تثير انتباه الطفل وتضمن سلامته، وهي أن تكون لعبته ناعمة الملمس كالقطن أو الإسفنج. وأن تخلو من الزوايا والأطراف الحادَّة التي يمكن أن تخدش أو تؤذي عينيه، وأن تكون خفيفة جداً وسهلة الحمل ولا تؤذيه إن وقعت من يده، ولا مانع أن تكون اللعبة خشنة الملمس بعض الشيء حتى يسهل التحكم بها وإمساكها، وأن تكون قابلة لتحمل الصدمات لأن الطفل في هذا السن يبدأ يرمي بقوة أي شيء حتى إن كان يحبه، وتجنب الألعاب التي تعتمد على الكهرباء نهائياً.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا