• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

تستعين بتقنيات حديثة في تصميمها

لمياء عابدين: غياب السواد يحرر العباءة من الحصار الجغرافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

أبوظبي (الاتحاد)

ليلى خليفة (أبوظبي)

العباءة من منظورها أسلوب حياة، وهي لم تؤسس داراً لتصميمها بهدف التجارة وحسب، فلمياء عابدين تخطط لجعل العباءة، التي ظلت حكراً على الجزيرة العربية ردحاً طويلاً من الزمن، خياراً مطروحاً أمام نساء العالم، ولا مانع من أن تجد طريقها إلى خزانات نجمات هوليوود، خصوصا بعد أن اختارت من تصاميمها نجمات غربيات، آخرهن الإعلامية الشهيرة جوليانا رانسيك.

تفاصيل الصناعة

تستغرق عابدين في تفاصيل صناعة العباءة بدءاً من اختيار القماش، ومروراً بوضع التصميم، وانتهاء بترصيعها بلمسات خاصة تبلور هويتها.

وفي مشغلها الصغير، يحرص فريقها، المكون من خمسة حرفيين، على تحويل الأفكار إلى قطع ملوحة بومضات من ثقافات سكنت لاوعي عابدين، التي عاشت في بلدان مختلفة لسنين.

إلى ذلك، تقول «قبل أن أتجه إلى تصميم العباءات، تشبعت بتاريخ كل بلد عشت فيها، بحثت في فلكلوره، وفنونه، وجمعت حقائق حول عمارته وفكره، ثم وجدت أنني، في كل مجموعة أطلقها أروي جزءاً من قصة تكونت في خيالي، جذورها ترتبط بالمزيج الحضاري الذي اختبرته». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا