• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المرأة الإماراتية تقتحم المجالات «الخشنة»

الرجال في حماية النساء

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

لكبيرة التونسي (دبي)

لكبيرة التونسي (دبي)

«عندما أقود الدراجة أشعر بحرية كبيرة، وحين أشارك في موكب حماية شخصية مهمة أو مهددة بالخطر، أرى نظرة الفخر والتقدير لابنة الإمارات التي اقتحمت أصعب المجالات».. هكذا تحدثت عفراء محمد بكار عريف أول عضو بفرقة حماية الشخصيات المهمة بالإدارة العامة لأمن الهيئات والمنشآت والطوارئ في شرطة دبي، مؤكدة أنها لو خيرت بين الكثير من الوظائف لاختارت هذه العمل لتؤدي المهام نفسها، التي جعلتها تستكشف القوة الكامنة بداخلها، لمواجهة أصعب المواقف.

وعفراء ضمن فرقة حماية الشخصيات المهمة بشرطة دبي، التي تتكون من 16 فتاة أثبتن قدرات عالية في التدريب والاستعداد لحماية الشخصيات المهمة، حيث تتميز عضوات الفرقة بالقوة وسرعة البديهة، وخفة الحركة والكفاءة العالية، فنجحن بامتياز في أداء المهام.

صورة إيجابية

وتحتفظ عفراء محمد بكار بالصورة الإيجابية وهي تخرج في أول مهمة لها على متن الدراجة النارية بمناسبة افتتاح معرض الطيران بدبي، الحدث التي جمع العديد من الشخصيات المهمة، حيث لاحظت نظرة الفخر والإعجاب في عيون المارة والمسؤولين، رغم المخاوف والارتباك الذي جعل دراجتها تسقط منها عند خط الانطلاقة، لكنها رفعتها بسرعة وتابعت السير، حيث سبق لها أن تدربت على سرعة تدارك المواقف في حال سقوط الدراجة النارية.

وأوضحت أنه قبل الخروج في مهمة معينة يتم رسم ثلاثة خطوط سير للعملية، أولهم رئيس ثم خط ثاني وثالث، وفي بعض الأحيان تتغير هذه الخطوط ويتم سلك طريق مختلف، وسط استعداد تام من الفريق للتعامل مع أي مفاجأة، خاصة أن بعض الشخصيات المهمة تنطلق أو تمر بسرعة خاطفة، في هذا الحال يجب أن يلحق الفريق بالسيارة، بكل ذكاء ومهارة، لافتة إلى أنها تشعر بالرضا كلما أنهت إلى جانب زملائها مهمة بنجاح، وأن عملها انعكس على شخصيتها «فعندما تدخل أي مكان أصبحت تتفحصه لتكتشف الأشياء والأجسام الغريبة التي قد لا ينتبه لها أصحاب المكان أنفسهم». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا