• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م
  07:00    أ ف ب عن مصدر أمني: مقتل 20 جنديا يمنيا بتفجير انتحاري داخل معسكر في عدن    

«الشرعية» تضّيق على آخر معاقل المتمردين في الجوف

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 أبريل 2016

عقيل الحلالي (صنعاء)

تقدمت القوات الموالية للحكومة اليمنية الشرعية أمس في المواجهات الدائرة في محافظة الجوف (شمال شرق) واقتربت من انتزاع بلدة الغيل أهم معاقل المتمردين الحوثيين في هذه المحافظة، بينما احتدم القتال بين الطرفين في محافظة تعز (جنوب غرب)، وفي مدينتي حرض وميدي الحدوديتين مع السعودية في محافظة حجة (شمال غرب)، في حين تجددت المعارك بالأسلحة الثقيلة في بلدتي عسيلان وبيحان في محافظة شبوة (جنوب غرب)، واندلعت اشتباكات متقطعة في بعض مناطق محافظتي إب والبيضاء وسط البلاد حيث استمرت غارات التحالف العربي الذي تقوده السعودية منذ أواخر مارس العام الماضي. وشنت قوات الجيش الوطني والمقاومة، الليلة قبل الماضية، هجوما من ثلاثة محاور لاستعادة بلدة الغيل الاستراتيجية في جنوب محافظة الجوف المتاخمة لحدود السعودية. وقالت مصادر محلية «تقدمت قوات الشرعية من ثلاث جهات نحو الغيل واستطاعت الوصول الى المجمع الحكومي ومقر إدارة الأمن» في البلدة التي تعد أهم معاقل المتمردين الحوثيين في الجوف، مضيفة أن القوات الحكومية والشعبية الموالية للرئيس عبدربه منصور هادي حررت العديد من المناطق في الجهتين الشمالية والشرقية.

وأضافت أن ميليشيات الحوثي والمخلوع صالح شنت في وقت مبكر السبت هجوما كبيرا لمنع سقوط بلدة الغيل بأيدي قوات الشرعية ما أدى لاندلاع معارك عنيفة استمرت حتى وقت متأخر مساء أمس.وقال سكان أن المعارك شرسة «ويستخدم الطرفان فيها المدافع والأسلحة الرشاشة الثقيلة»، مشيرين إلى أن طيران التحالف العربي قصف مواقع للميليشيات هناك.

في غضون ذلك، تواصلت أمس، وللأسبوع الثاني على التوالي، المعارك العنيفة بين الميليشيات المتمردة وقوات الشرعية التي تحاول التقدم لتحرير كافة مناطق مدينتي حرض وميدي في شمال محافظة حجة على الحدود مع السعودية.وأفادت المعلومات الواردة من هناك بسقوط عشرات القتلى والجرحى من الجانبين في المعارك، وتقول مصادر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية أن معظمهم من عناصر الميليشيات.وقالت المصادر أمس السبت أن قوات الجيش الوطني والمقاومة الشعبية كبدت

ميليشيات الحوثي في مدينة ميدي «خسائر فادحة في الأرواح والعتاد»، مشيرة إلى «تقدم كبير للجيش الوطني» في المدينة التي تعد أيضاً ميناء حيويا على البحر الأحمر قريبا من السعودية. وتبنت «مقاومة تهامة»، التي تنشط في محافظتي حجة والحديدة، أمس، هجوما استهدف الليلة قبل الماضية حاجز تفتيش للحوثيين في منطقة الطور ببلدة بني قيس في محافظة حجة، مؤكدة أن الهجوم أسفر عن مقتل وجرح عدد من المسلحين الحوثيين. كما قتل مسلحان حوثيان برصاص مقاتلين من المقاومة الشعبية في مدينة الحديدة الساحلية غرب البلاد، بحسب بيان صادر عن «مقاومة تهامة».

ونفذ طيران التحالف في وقت مبكر السبت غارتين على المطار العسكري بمدينة الحديدة، ثاني أهم موانئ اليمن وسيطر عليه الحوثيون في أكتوبر 2014. كما استهدفت غارة مساء السبت تجمعا للميليشيات في بلدة التحيتا الساحلية جنوب محافظة الحديدة، بينما أصابت ضربات جوية مواقع وتجمعات لمتمردي الحوثي وصالح في بلدة صرواح آخر معاقلهم في محافظة مأرب الشرقية المحررة معظم مناطقها في أكتوبر. وأغارت مقاتلات التحالف العربي أمس على مواقع وتجمعات للمتمردين في تعز حيث اشتدت وتيرة المعارك على الأرض خصوصا في بلدتي الوازعية وحيفان غرب وجنوب المحافظة جنوب غرب البلاد. وقصفت المقاتلات تجمعات للميليشيات في بلدات الوازعية، المخا، وحيفان، وحلقت بكثافة في أجواء مدينة تعز، عاصمة المحافظة وأعلنتها الحكومة الشرعية في سبتمبر منطقة منكوبة بسبب الحرب والحصار. ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا