• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

خاطب اتحاد الكرة لعقد اجتماع مع لجنة الحكام

مشروع «مهنة حكم كرة القدم» مطلب الشباب لتطوير أداء «قضاة الملاعب»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 01 يناير 2014

دبي (الاتحاد) - كشف محمد المري أن إدارة نادي الشباب تقدمت بطلب رسمي إلى اتحاد الكرة لعقد اجتماع مع لجنة الحكام يهدف إلى التشاور مع القائمين على هذا القطاع حول سبل تقديم المساعدة للحكام، إلى جانب مناقشة بعض الأفكار والمقترحات، التي أعدتها إدارة النادي ومعرفة رأي اللجنة فيها رغبة في طرحها أمام الجمعية العمومية للاتحاد في المرحلة المقبلة حتى يتم دعم قضاة الملاعب ومساعدتهم على أداء مهامهم في ظروف إيجابية ومشجعة.

وأضاف: «إدارة النادي ترغب في طرح مقترح «الحكم المحترف» وعرض مشروع مهنة حكام كرة القدم رغبة في إيجاد مساندة قوية للمشروع وعرضه على الجهات المسؤولية وإيجاد الدعم لتطبيقه حتى يرى النور قريباً. وأكد المري أن حكامنا يعيشون وضعاً غير مريح ويديرون المباريات، وهم مرهقون بسبب التزاماتهم المهنية في العمل والضغوطات الخارجية التي يعيشونها الأمر الذي يقلل من نسبة نجاحهم.

وتساءل المري: كيف نريد لدورينا الارتقاء في تطبيق الاحتراف إذا كان اللاعب والإداري والمدرب محترفين ما عدا الحكم، واستغرب المري من عدم الاهتمام بهذا الجانب وتأخر اتحاد الكرة في اتخاذ خطوات حقيقة في مشروع احتراف الحكام على الرغم من التطور الذي تعيشه الدولة في جميع المجالات والسبق الذي تحقق في الكثير من المبادرات، بينما لم يفكر الاتحاد إلى أن في تفريغ على الأقل الحكام الذين يديرون دوري المحترفين حتى يركزوا في مشوارهم التحكيمي على أن يعودوا إلى وظائفهم بعد الاعتزال.

وأشار المري إلى أن عدد حكام الإمارات في جميع المراحل لا يتجاوز 100 حكم، وبالتالي فإن إنشاء مشروع لإعداد حكام يمتهنون التحكيم لن يكون أمراً مكلفاً إذا تمت دراسته بالشكل المطلوب وتلبية احتياجاته.

واعترف المري بأن الحكام لا يعيشون وضعاً مريحاً خاصة إذا علمنا أنهم لا يستلمون مستحقاتهم المادية أولاً بأول على الرغم من ضعف المبالغ المرصودة، بالإضافة إلى أداء مهمتهم تحت ضغوطات كبير من الأندية والإعلام مما سبب الإرباك لقضاة الملاعب خلال أداء مهامهم في الملاعب.

وطالب المري اتحاد الكرة بتبني مشروع «الحكم المحترف» على أن يتم دعمه من قبل المجلس الوطني ومجلس الوزراء حتى يتم تطبيقه بالشكل الصحيح والإيجابي.

وحول ارتفاع حدة الانتقادات للحكام وتوتر العلاقة في الفترة الأخيرة إلى أن وصلت إلى حد الاعتداء بالعنف علي الحكم الدولي حمد الشيخ، وما ترتب على ذلك من شطب إداري عجمان الذي قام بالاعتداء، أكد المري أن ٨٠٪ من مشاكل الكرة في مختلف أنحاء العالم سببها التحكيم لأن تواضع أداء قضاة الملاعب يتسبب في الاحتقان ويعكر العلاقة بين مختلف أطراف اللعبة. وأضاف: «لجنة الحكام مطالبة بإدارة القطاع بشكل أفضل وذلك من خلال دعم الحكام وتوفير ظروف النجاح حتى يؤدوا دورهم على أفضل وجه.

وتمنى المري أن يتم خلال اجتماع الجمعية العمومية الذي دعا إليه اتحاد الكرة في يناير المقبل معالجة القضايا الكبرى والتعامل بشفافية وصراحة وإيجاد الحلول المناسبة على طاولة الاجتماع وبمشاركة جميع الأطراف المعنية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا