• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

رغم تخصصها في الهندسة وتميزها في الطيران

مريم البلوشي تطير بأحلامها إلى عالم البيئة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 06 فبراير 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

هناء الحمادي (أبوظبي)

هي من الكفاءات التي تعتز بها الهيئة العامة للطيران المدني، لأنها إحدى القيادات التي تميزت في تخصص يعتبر من أهم التخصصات على الصعيدين المحلي والدولي، فعندما التحقت بقطاع الطيران، كانت البيئة على هامش الأولويات، لكن جهودها البارزة كونها أول من يعمل في هذا التخصص، أسهمت في وجود أقسام للبيئة في أكثر من جهة كالهيئات الحكومية والمطارات في مختلف مدن الإمارات، مما أدى إلى تغيير النظرة لهذا المجال وإدراك أهميته، لذلك فهي تستحق أن يطلق عليها لقب «سفيرة التميز البيئي».

إنها المهندسة مريم البلوشي مديرة الدراسات البيئية في الهيئة العامة للطيران المدني، والتي تمكنت من تحقيق عدد من الإنجازات، حيث إنها اليوم، تمثل الدولة في لجنة البيئة المعنية بحماية البيئة في الطيران التابع لمجلس منظمة الطيران المدني الدولي «إيكاو» بعد تمثيلها للمنطقة في نفس اللجنة لمدة 3 سنوات (2010 - 2013)، كما تعتبر البلوشي أحد أوائل العربيات اللواتي تخصصن ويعملن في الشؤون والعلوم البيئية المعنية بقطاع الطيران.

البدايات

تقول مريم البلوشي: حصلت على بكالوريوس الهندسة الكيميائية والبترول من جامعة الإمارات، وعملت في السنة الأولى بعد تخرجي «مساعد إداري» في كليات التقنية العليا بدبي، وفي عام 2003 التحقت للعمل كضابط للبيئة في مؤسسة الإمارات للبترول، وكانت هذه أول وظيفة لي في هذا التخصص، وهناك بدأت رحلة التعلم والتطوير، وبناء جسر من الثقة مع مديري مختلف الإدارات ومع المهندسين، بعد ذلك التحقت بالعمل في مطارات دبي «دائرة الطيران المدني سابقاً» كضابط للبيئة، ومن ثم كمشرع قانوني للمواد الخطرة وصولاً إلى وظيفة مدير البيئة، وفي عام 2010 التحقت بالهيئة العامة للطيران المدني وما زلت بها حتى الآن.

ضوضاء الطائرات ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا