• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

إيمانا وأحمد إبراهيم يعودان غداً

الوصل يوفق أوضاعه في معسكر الأيام الأربعة بالدوحة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 06 فبراير 2013

علي معالي (دبي) - يدخل الوصل معسكراً سريعاً في الدوحة، لمدة 4 أيام، بداية من السبت المقبل، في خطوة مهمة من شركة الكرة، لترتيب الأوضاع داخل «قلعة الفهود»، حتى تكون الأمور أفضل، مما كانت عليه في الدور الأول، والذي شهد محطات صعبة للغاية جعلت «الإمبراطور» في ترتيب لا يتناسب مع قدراته، وسوف يكون المعسكر فرصة مهمة للغاية لإيجاد التجانس اللازم بين اللاعبين خاصة المنضمين حديثاً، وهم العراقي أحمد إبراهيم والكاميروني إيمانا والبرازيلي جوسيه فيريرا فييرا ومحمد ناصر.

من جهة أخرى غادر إيمانا دبي للانضمام لمنتخب بلاده، حيث تلتقي الكاميرون في مباراة ودية مع كينيا، على أن يعود اللاعب غداً، ولكنه في كل الأحوال لن يشارك في المباراة الودية أمام دبي مساء غد، كما انتظم أحمد إبراهيم في التدريبات مع «أسود الرافدين» الذي يخوض مباراة إندونيسيا في تصفيات كأس آسيا، على أن يضم اللاعب لـ «الفهود» غداً، وبذلك تكتمل قائمة الفريق خلال المعسكر القطري.

من جهة أخرى، جاءت الصفقات الشتوية كمحاولة لتعويض فشل تعاقدات الفترة الصيفية، حيث خرج 3 أجانب هم الأرجنتيني دوندا للإصابة، والمصري شيكابالا والأسترالي لوكاس نيل لعدم جدوى وجودهم في الفريق، وكذلك فيصل خليل الذي انتقل إلى الشعب، وشارك فيصل طوال الدور الأول لمدة 46 دقيقة فقط في 3 مباريات، أمام النصر «مرتين» والأهلي.

وبالنسبة للمدافع لوكاس نيل، فقد كانت الاختلافات كثيرة حوله، حيث رغب ميتسو ومن بعده لاكومب في استمرار اللاعب لخبرته الكبيرة في قيادة الفريق، ولكن اللجنة الفنية بالنادي، وبالتعاون مع الجهاز الفني رأت مؤخراً أن نيل لم يعد قادراً على العطاء، بما يخدم مصلحة «الأصفر»، وبالتالي فإن العراقي أحمد إبراهيم يعتبر أفضل الحلول، نظراً لصغر سنه «21 عاماً» وخبرته الدولية المتنوعة والأداء العالي الذي ظهر عليه مع منتخب بلاده في «خليجي 21»، وكما أن محمد ناصر القادم من العين سوف يحل مشكلة غياب راشد عيسى حتى نهاية الموسم، حيث توجه اللاعب إلى فرانكفورت صباح أمس، تمهيداً لإجراء جراحة الرباط غداً، ويغيب بسببها 6 أشهر.

من جهة أخرى يواصل لاكومب تدريباته اليومية مع المجموعة الحالية من اللاعبين وهناك حالة تركيز كبيرة في هذه الفترة لتصحيح الأخطاء والتي ظهرت خلال الدور الأول.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا