• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

متحدثاً عن تجربته الروائية في هيئة الشارقة للكتاب

أمير تاج السر: الرواية «جرثومة» بعضهم يتعمَّد الإصابة بها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 أبريل 2016

الشارقة (الاتحاد)

وصف طبيب وروائي سوداني الرواية بأنها «جرثومة» أو «لوثة» يصاب بها بعض الأشخاص من دون الآخرين، وبعضهم يتعمد الإصابة بهذه اللوثة في إشارة إلى ازدياد أعداد كتّاب الرواية.

وقال الروائي أمير تاج السر في ندوة حول الكتابة الروائية وتجربته فيها، أقامتها هيئة الشارقة للكتاب أمس الأول «الجمعة» في جزيرة النور بالشارقة إن «الكتابة الإبداعية في العالم الغربي أصبحت ضمن المناهج المدرسية والجامعية، وهي تتطلب تمتع المدّرس بتجربة وخبرة جيّدة، ليكون مؤهلاً لتدريسها، أما في العالم العربي فلم نصل بعد إلى ذلك»، ليستدرك: «لكن لدينا فكرة ورش الكتابة الإبداعية، التي يتعلم فيها الشخص كيف يكتب، وهي تفيد الشخص في الحصول على أبجديات الكتابة الأساسية».

وأشار صاحب روايات «إيبولا 76»، و«سيرة الوجع»، و«العطر الفرنسي»، و«صائد اليرقات»، إلى أن الرواية هي تجربة شخصية أو قصة حياة، أو مجموعة من المواقف والقصص والحكايات تتراكم لدى هذا الشخص أو ذاك، فتتحول إلى رواية يريد كتابتها، وقال: «هناك شخصيات قد تسمع منها قصصاً وحكايات وروايات شفهية جميلة وعميقة ومعبّرة، لكنها لا تنجح في كتابة رواية».

واعتبر الروائي السوداني الذي رشحت بعض أعماله للفوز بالجائزة العالمية للرواية العربية (البوكر) أن الكتابة الإبداعية لها دور كبير في توثيق حياة الشعوب، وأشار إلى أن الرواية «واقع مطعم بالخيال»، لافتاً إلى أن من بين عيوب الكتابة أن تكتب رواية واقعية لا تشد القارئ إلى الخيال. وميّز أمير تاج السر بين الرواية التاريخية والمعاصرة، لافتاً إلى أنه من الممكن استخدام التاريخ كمسرح لحوادث الرواية، فتخيّل التاريخ يمنح الكاتب فسحة كبيرة للخيال، وشدد على أهمية أن تكون لغة الكتابة جذابة وشيّقة في السرد والحوار.

وقال: «دوماً البدايات صعبة في كتابة الرواية، وكذلك النهايات، بمعنى أن هناك صعوبات تواجه الكاتب في بداية الرواية وفي نهاياتها، فجزء من شقاء الكاتب هو العثور على نهاية للرواية لا يتذمر منها القارئ». وأشاد بالرواية الخليجية التي أصبح لها موقع متميّز لا يستطيع أحد إنكاره.

قدمت الجلسة الشاعرة الهنوف محمد، عضو اتحاد كتاب وأدباء الإمارات، بحضور أحمد بن ركاض العامري، رئيس هيئة الشارقة للكتاب، الذي شكر تاج السر على مشاركته في هذه الندوة المهمة، وأكد حرص هيئة الشارقة للكتاب على إقامة وتنظيم العديد من الفعاليات والبرامج الثقافية والفكرية والمعرفية كجزء من توجهها واستراتيجيتها، من أجل تزويد عشاق الكلمة المقروءة بالمعلومة الثرية والمعرفة، وتأمين فرصة النقاش، والاطلاع على تجارب بعض المثقفين، والمفكرين، والمبدعين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا