• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

محمد بن راشد يفتتح الفعاليات 9 فبراير و«اللجنة المنظمة» تعلن أجندتها

«قمم» تستشرف المستقبل في «القمّة الحكومية»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

وجيه الرحيبي

أبوظبي (الاتحاد) تجمع «القمة الحكومية» التي ستنعقد خلال الفترة الممتدة بين 9-11 فبراير بدبي، ومن المقرر أن يفتتحها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، العديد من الشخصيات التي تعد قمماً وطنية وحكومية. ويتصدر المتحدثين الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، حيث سيلقي سموه الكلمة الرئيسة للقمة هذا العام. كما تضم قائمة المتحدثين سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، حيث سيطلق سموه مبادرة خاصة في ثاني أيام القمة. وخلال الفعاليات، يتحدث الفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، عن «المواطنة الإيجابية»، فيما يتناول سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة ، «الابتكار في التعليم»، وذلك خلال اليوم الثالث للقمة. ويشارك سمو الشيخ عبدالله بن زايد آل نهيان وزير الخارجية، في جلسة بعنوان «نحن الإمارات»، وذلك خلال اليوم الثاني من القمة. وتضم أجندة الفعاليات التي أعلن عنها اليوم، العديد من الكلمات والجلسات الرئيسة، والحوارية، التي تتخللها استراحات التواصل، فيما يلقي الكلمة الرئيسة لليوم الأخير من القمة، معالي المهندس إبراهيم محلب، رئيس مجلس الوزراء المصري. وتختتم القمة بالإعلان بحفل توزيع جوائز أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول. وتضم قائمة المتحدثين من خارج الدولة أكثر من 100 متحدث، على رأسهم، بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، وكلاوس شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس)، والملكة رانيا قرينة جلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين ملك الأردن، إضافة إلى نائب رئيس الوزراء في كوريا الجنوبية والرئيس التنفيذي لشركة سامسونج، وستيف ويزنياك الشريك المؤسس لشركة آبل، وغيرهم من المتحدثين من الجامعات العالمية والمنظمات الدولية المتخصصة. كما أفردت القمة مساحة واسعة للقياديات العربيات، من خلال جلسة رئيسة بعنوان «من الرؤية إلى الريادة»، تتحدث خلالها معالي الشيخة لبنى القاسمي وزيرة التنمية والتعاون الدولي، والشيخة بدور بنت سلطان القاسمي رئيس هيئة الشارقة للاستثمار والتسويق «شروق»، والأميرة أميرة الطويل سيدة الأعمال والناشطة في العمل الخيري. وتناقش القياديات المشاركة النسائية العربية في صنع القرار، وفي عملية التنمية والمساهمة في صنع واقع جديد للشعوب. وخلال اليوم الأول، يعرض كلاوس شواب رئيس المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس) المنظور العالمي الجديد وتأثيره على الحكومات. كما يلقي معالي هوانغ وو يي، نائب رئيس الوزراء وزير التعليم الكوري، كلمة بعنوان «التعليم» القوة الرئيسة لتنمية كوريا». وفي جلسة رئيسة بعنوان الريادة والبقاء في المقدمة: نموذج «سامسونغ في الابتكادر»، يتحدث بو كيون يون الرئيس التنفيذي لشركة سامسونغ. كما يلقي معالي بان كي مون الأمين العام للأمم المتحدة، وجلالة الملكة رانيا العبدالله، كلمتين رئيسين. في هذه الأثناء، يتخلل جلسات اليوم، العديد من استراحات التواصل، التي تتناول «الشبكة الرقمية وأثرها في تحول الخدمات في المستقبل»، و«هل تقضي مدارس اليوم على الابتكار»، و«الاستثمار في الابتكار»، و«الثورة الرقمية ومعالم الاقتصاد». وتضم فعاليات القمة جائزتين عالميتين ومتحفاً للجيل القادم من حكومات المستقبل، ومنصة هي الأكبر من نوعها للابتكار في القطاع الحكومي، وجلسات لمتحدثين في مختلف القطاعات التعليمية والصحية والتكنولوجية والمدن الذكية والخدمات الحكومية والابتكار. كما ستخصص جلسة للإنسان الآلي الأذكى عالمياً «واتسون»، بالإضافة إلى اجتماعات الطاولة المستديرة لمسؤولي حكومات عربية ومنظمات دولية. وفي جلسة «مدن المستقبل « سيعرض كنت لارسون، الخبير في مجال تخطيط المدن ، تصاميم مستقبليّة جديدة لمدن مختلفة، من شأنها أن تتّسع لعددٍ أكبر من الناس، وتحقّق المزيد من الاستدامة والحفاظ على البيئة، وتلبي رغبات الإنسان في السعي نحو الكمال في البيئة المحيطة به. وفي جلسة «عندما تفكر الحكومات كرواد الأعمال»، ستكشف عالمة الاقتصاد ماريانا موتزاكاتو، عن عدم دقّة الكثير من نظريّات الابتكار المرتبطة بالقطاعين الحكومي والخاصّ، وتدعو إلى بناء حكومات مختلفة تتميز بالريادة والسبق وأخذ المخاطرة، وستتحدث حول قدرة الحكومات على أن تكون المجازف الأكبر والمحرّك الرئيس للابتكار في اقتصاد اليوم. كما تستضيف القمة في إحدى جلساتها واتسون، وهو الإنسان الآلي الأذكى عالمياً، والذي طورته شركة اي بي ام IBM، ويتحدى في قدرته أذكى العقول البشرية، ويجيب على الاسئلة عبر قراءة 200 مليون صفحة. وسيستعرض د. برنارد مايرسون، قدرات الحاسوب «واتسون» في معالجة اللغات وقدرته على التعلّم، وإجراء التحليلات والمقارنات، والإجابة على التساؤلات. وسيحاول د. برنارد مايرسون الإجابة على السؤال: «هل من الممكن أن يتغلّب (واتسون) على الذكاء البشريّ ، وهل يمكن استبدال الكوادر الطبية والتعليمية في الحكومات بأشباه السيد واتسون؟». وستناقش القمة أيضاً عبر اثنتين من جلساتها رحلة الإنسان في البحث عن السعادة، حيث ستناقش جن ليم، مستشارة السعادة المؤسسيّة في الجلسة الأولى، كيف يمكن للمؤسسات تحقيق الاستدامة من خلال دمج نظريّة السعادة في نموذج العمل؟. وكيف يمكن أن تكون الوظيفة عاملاً رئيساً في تحقيق سعادة الفرد». وفي الجلسة الثانية يشرح البروفيسور دانيال جيلبرت، بروفيسور علم النفس في جامعة هارفرد وخبير في السعادة، منظوره العلميّ لمفهوم السعادة، وآراءه حول قدرة الإنسان على صنع سعادته بنفسه، بدلاً من البحث الدؤوب عنها. وتضم القمة الحكومية جلسة حول كيف يمكن أن ترتقي الدول إلى مصاف الدول العظمى، حيث يتحدث سايمن آنهولت، المتخصص في السياسات، عن نظريّته الخاصّة بالدول المتوسطة، وكيفيّة تحوّل هذه الدول إلى بلدان عظمى، عبر تعزيز قدرتها التنافسيّة، وتوسيع نطاق انتشارها العالميّ. كما تضم منصة الابتكار التي تأتي كفعالية رئيسة على هامش القمة عرضاً لأنواع الابتكار في الحكومات، وكيفية النظر بطريقة مختلفة وموسعة لمفهوم الابتكار في الحكومات. اليوم الثاني يبدأ اليوم الثاني بكلمة رئيسة لمعالي ماري كيفينيمي نائب الأمين العام لمنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، بعنوان «استشراف حكومات المستقبل»، تعقبها جلسة بعنوان «كيف يساهم الذكاء الصناعي في تطوير الخدمات الحكومية». يعقبها جلسة «من الحكومات الذكية إلى المدن الذكية»، ثم جلسة حوارية. اليوم الثالث يتحدث فلاح الأحبابي مدير عام مجلس أبوظبي للتخطيط العمراني، وسعيد الطاير العضو المنتدب والرئيس التنفيذي لهيئة كهرباء ومياه دبي «ديوا»، والمهندس حسين لوتاه مدير عام بلدية دبي، عن آفاق المدن الذكية في الإمارات. وفي جلسة «مدن المستقبل: دور التكنولوجيا في تغيير نمط الحياة والعمل والتنقل»، يتحدث البروفيسور كينت لارسون مدير علوم المدن بمعهد ماسانشوستس للتكنولوجيا. ويشارك في القمة الأكبر عالمياً، ممثلون لحكومات 87 دولة، لمناقشة الجيل القادم من حكومات المستقبل وأهم المتغيرات العالمية في مجال التطوير الحكومي. وتنطلق القمة بالشراكة مع مجموعة من المنظمات الدولية، وعلى رأسها الأمم المتحدة، والبنك الدولي، والمنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس)، ومنظمة التعاون الاقتصادي والتنمية، ومجموعة من الجامعات العالمية والأكاديميين والباحثين.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض