• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م

الدول الراعية للمبادرة الخليجية تدعم المفاوضات تحت إشراف ابن عمر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

صنعاء(وام)

أكدت الدول العشر الراعية للمبادرة الخليجية دعمها للمفاوضات التي يرعاها المبعوث الأممي إلى اليمن جمال بن عمر والساعية للوصول إلى حل قائم على التوافق السياسي.

وقال بيان مشترك أصدره الليلة سفراء الدول العشر بصنعاء إلى جانب سفراء ألمانيا واليابان وهولندا وتركيا إنهم يتابعون الأحداث عن قرب وباهتمام. داعين جميع الأطراف إلى دعم وتنفيذ التزامات اليمن ضمن إطار مخرجات مؤتمر الحوار الوطني واتفاق السلم والشراكة الوطنية ومبادرة دول مجلس التعاون الخليجي باعتبار أن هذه الاتفاقيات تمثل الأساس الوحيد المتوافق عليه لعملية انتقالية تعود بالنفع على الشعب اليمني كله.

وأشار البيان إلى ضرورة تحقيق توافق سياسي عبر إرادة سياسية صادقة من جميع الأطراف اليمنية المشاركة في المفاوضات. ودعاها إلى الابتعاد عن الممارسات الفردية وحضها على توحيد خطابها خلال هذه المرحلة الحساسة من تاريخ اليمن. وحض جميع الأطراف على تأكيد التزامها تجاه توافق سياسي صادق يأخذ في الاعتبار إرادة الشعب اليمني بأكمله من أجل إكمال المهام المتبقية في العملية الانتقالية بحسب ما عبر عنه مؤتمر الحوار الوطني ومشاوراته وبحسب ما تمثله القوى السياسية. ودعا البيان هذه الأطراف إلى التفاعل الإيجابي واحترام مبادئ الأمم المتحدة الخاصة بحرية الحركة والتجمع والتعبير. وأكد وجوب أن يتمتع الرئيس المستقيل عبد ربه منصور هادي ورئيس الوزراء المستقيل خالد بحاح والوزراء بحرية التنقل داخل وخارج البلد وعدم استخدام القوة ضد تحركاتهم.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا