• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

أكد أن الطموح أكبر في الفترة المقبلة

عبدالله سالم: «العنابي» يبدأ مرحلة جديدة مع الألقاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 أبريل 2016

دبي (الاتحاد)

تقدم عبدالله سالم عضو مجلس إدارة الوحدة، بالتهنئة إلى سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، رئيس نادي الوحدة، بمناسبة التتويج بلقب كأس الخليج العربي، مؤكداً أن سموه الداعم الأول والمتابع الدائم بشكل يومي للفريق في جميع التفاصيل، إلى جانب جهود كافة القائمين على الفريق، الذي يقدم الموسم الحالي واحداً من أجمل عروضه على مدار المواسم الماضية، ونجح بالتواجد على منصة التتويج مجددا.

وأكد أن الفريق استحق التتويج بلقب هذا الموسم على الأقل، قياساً على التطور والدعم الذي حظي به الفريق، وأن طموح الفريق أكبر دائماً مع الألقاب، لكن إحراز هذا اللقب يفتح صفحة جديدة ومرحلة مرتقبة نحو الأفضل بالنسبة للعنابي على كافة الأصعدة يأمل الاستفادة منها ومواصلة خطواته الجادة للبقاء في واجهة المنافسين على المراكز الأولى.

وفيما يتعلق بخطة عمل الفريق، التي تمتد لسنوات طويلة تتراوح بين 3 إلى 5 سنوات، وكيفية تعزيز اللقب هذه الخطة، وقال: «الدعم اللامحدود من سمو الشيخ ذياب بن زايد آل نهيان، يقف وراء هذا النجاح، وهناك تشاور دائم مع المدرب والجهازين الفني والإداري من أجل تحديد أهم الجوانب التي يجب مواصلة تعزيزها والمضي قدماً وفق أهداف واضحة، نأمل أن تنعكس على أرض الواقع خلال السنوات المقبلة، وحصد اللقب فاتحة خير، نتمنى أن نعمل على البناء عليها نحو مراحل أفضل على المدى البعيد».

وأوضح عبدالله سالم أن الفريق نجح بالتماسك رغم النقص العددي، وذلك بفضل الرغبة الواضحة من اللاعبين والقتال على كافة الكرات في أرضية الملعب، وقال: «منذ الثواني الأولى أعلن الوحدة عن نفسه بهدف مبكر، جاء ترجمة للحضور الجماهيري الكبير، وحالة الشحن المعنوي والتحضير الفني الناجح، وهو ما ساعد الفريق على التحكم بمجريات اللقاء بعد ذلك، واستغلال الدقائق لصالحه، سواء من خلال البحث عن هدف ثانٍ لحسم الأمور، حيث أهدر عدة فرص بسبب تألق حارس نادي الشباب، أو التماسك الدفاعي والتعامل بأسلوب جيد مع مهاجمي الشباب، والقدرة على سد مكامن الخطر لديهم وإبطال فاعلية العناصر المؤثرة لديهم».

وختم حديثه، موجها الشكر لجماهير الوحدة على زحفها بأعداد كبيرة إلى دبي لمؤازرة الفريق في هذا المحفل المهم، وهو ما جعل اللاعبين يدركون حجم المسؤولية عليهم، وزيادة الدافع لتحقيق الفوز، وفرحتنا مضاعفة بعودتهم والابتسامة و«السعادة» كانت على دربهم، حيث جاءت الاحتفالات العفوية بأسلوب يعكس حالة الانسجام الموجودة دائما بين العنابي وجماهيره والمتأصلة منذ عقود من الزمان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا