• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

بعد تدخل الجيش التشادي ضدها في نيجيريا وتكبيدها 200 قتيل

«بوكو حرام» تقتل مدنيين وتحرق منازل ومساجد في الكاميرون

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

جامبورو، نيجيريا (أ ف ب) شنت جماعة «بوكو حرام» أمس هجوما داميا قتلت خلاله عشرات المدنيين وأحرقت منازل والمسجد الكبير في مدينة فوتوكول الكاميرونية الحدودية بعد تدخل الجيش التشادي أمس الأول في نيجيريا ونجاحه في طردهم من جامبورو المجاورة بعد معارك دامية. وهاجم العديد من المتشددين الذين أخرجوا من جامبورو وقرى نيجيرية صغيرة على الحدود مع الكاميرون، مدينة فوتوكول حيث اقتحموا وأحرقوا منازل والمسجد الكبير وذبحوا العشرات من المدنيين وفق مصادر أمنية كاميرونية، في حين كان الجيش التشادي يطارد فلولهم في جامبورو التي يفصلها جسر نهري عن فوتوكول. وقال مصدر مقرب من أجهزة الأمن : «احرقوا منازل وقتلوا مدنيين وحتى عسكريين» فيما أشار شهود إلى سقوط عشرات القتلى المدنيين بعضهم ذبحا. وقال أحد سكان فوتوكول طالبا عدم ذكر اسمه بعد أن هرب إلى قرية مجاورة «أعرف على الأقل عشرة أشخاص قتلوا بينهم شقيقان من أصدقائي». وأضاف «لقد ذبحوا الناس وبينهم إمام المسجد.. أحرقوا العديد من المنازل والمسجد الكبير». وقال عمر باباكالي أحد سكان فوتوكول «أحدثت بوكو حرام خرابا كبيرا هنا هذا الصباح. لقد قتلوا العشرات، على الأقل عشرين شخصا في المسجد الكبير. هاجموا مسجدا آخر لم ينج منه أحد». وشن الجيش التشادي أمس الأول هجوما بريا داخل أراضي نيجيريا انطلاقا من فوتوكول بعد غارات جوية كثيفة وقصف مدفعي على جامبورو التي دمرتها المعارك وهجرها سكانها. وأكد الجيش التشادي أن تسعة من جنوده قتلوا وأُصيب 21 آخرون في حين قتلت القوات التشادية نحو 200 من المتشددين في معارك جامبورو حيث نقلت القوات الاقليمية المعركة ضد المتمردين إلى الأراضي النيجيرية للمرة الأولى. وأعلنت قيادة اركان الجيش التشادي في بيان صباحا ان هذه الحصيلة «مؤقتة حيث تتواصل عملية تمشيط المنطقة». وأوضح البيان «خسائرنا تسعة قتلى و21 جريحا.. خسائر العدو أكثر من 200 قتيل.. المعدات التي تم ضبطها أو تدميرها: تدمير نحو عشر سيارات مجهزة بأسلحة ثقيلة ومئات الدراجات النارية، الاستيلاء على مدفع غير ارتدادي عيار 105 ملم». وقال مصدر أمني كاميروني «عندما دخل التشاديون الثلاثاء إلى جامبورو، ارتد مقاتلو بوكو حرام الذين كانوا يتواجدون في المدينة وبعض القرى نحو فوتوكول التي وصلوها صباحا». عندها عادت القوات التشادية وعبرت الحدود الأربعاء لمساندة قوات الكاميرون في مواجهاتها مع المتشددين في فوتوكول حيث هدأت المعارك بعد بضع ساعات. وقال مصدر أمني كاميروني إن المعارك كانت عنيفة وإن القوات الكاميرونية تمكنت من صد الهجوم ظهرا. ويفصل جسر بطول 500 متر بين فوتوكول وغامبورو، ويسهل الدخول إلى المدينة الكاميرونية من خلال القرى النيجيرية القريبة من جامبورو التي تمركز مسلحو بوكو حرام فيها منذ أشهر من حيث شنوا عدة هجمات لدخول فوتوكول تمكن جيش الكاميرون من صدها. وقال الجيش التشادي إن قواته تعرضت لهجوم جديد على طول الحدود بين الكاميرون ونيجيريا فجر الثلاثاء لكن «قواتنا الباسلة تصدت له بقوة. وبدأت عملية مطاردة حتى قاعدتهم في جامبورو ونجالا حيث تم القضاء عليهم تماما». وفي جامبورو عمت مشاهد الدمار المدينة فيما كانت الجثث منتشرة في كل مكان. وقال قائد كتيبة في الجيش التشادي يدعى أحمد داري «لقد تمكنا من دحر العصابة الإرهابية». ووُجهت انتقادات شديدة لفشل الجيش النيجيري في صد المتمردين الذين صعدوا حملتهم في شمال شرق البلاد قبل الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المرتقبة في 14 فبراير في نيجيريا. ويعكس تدخل تشاد القلق المتزايد لدى الدول المجاورة لنيجيريا من جماعة بوكو حرام التي تؤكد أنها تريد اقامة «الخلافة» على حدودها. ونفى المتحدث باسم وزارة الدفاع النيجيرية كريس اولوكولاد أن يكون وجود قوات أجنبية على الأراضي النيجيرية يهدد سيادة البلاد. وقال «لم يتم المساس بوحدة أراضي نيجيريا» مشيرا إلى أن القوات الوطنية «خططت وتقود الحملة ضد الإرهابيين من كل الجبهات في نيجيريا وليس القوات التشادية». وتحركت القوات الاقليمية على عدة جبهات. واحتشدت القوات التشادية وآليات قرب بلدات تسيطر عليها بوكو حرام في مكان غير بعيد عن حدود نيجيريا مع النيجر ما يمهد لعملية أخرى محتملة عبر الحدود. وقالت إذاعة انفاني الخاصة في النيجر إن وحدة مؤلفة من 400 إلى 500 آلية ودبابة متمركزة بين ماموري وبوسو. ولم تؤكد نجامينا حشد هذه القوات في النيجر من حيث قد تهاجم «مالام فاتوري» التي تسيطر عليها بوكو حرام في الجانب الآخر من الحدود حيث نشرت عربات مجهزة بمدفعية مضادة للطائرات، وفق شهود.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا