• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الأكراد يعتبرون الكساسبة «أحد شهداء كوباني» ويتعهدون الثأر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

بيروت (أ ف ب)

تبادلت مجموعات من المقاتلين الأكراد في كوباني العزاء بالطيار الأردني معاذ الكساسبة الذي قتل حرقاً على يد «داعش»، واعتبرت الضحية «أحد شهداء كوباني»، بحسب ما ذكر صحفي كردي في المدينة. وعاهد حزب «الاتحاد الديمقراطي» الكردي في بيان صدر أمس، الشعب الأردني بـ«الثأر» لطياره. وقال مدير إذاعة «آرتا أف أم» الكردية مصطفى عبدي المتابع للملف الكردي، «بعد الكشف عن قتل الكساسبة، حصلت مساء أمس تجمعات لكتائب ومقاتلين من وحدات حماية الشعب في كوباني وبعض القرى المحررة المحيطة بها، تم فيها تبادل التعازي بالطيار، والوقوف دقيقة صمتا عن نفسه». وأضاف «كان ذلك بمثابة مجالس عزاء، لأن الكساسبة الذي كان يشارك في معركة تحرير كوباني، يعتبر أحد شهداء كوباني. والجميع فخور به». وأشار إلى أن اسم الطيار وصوره سترفع في عدد من شوارع المدينة «كما سائر شهداء كوباني».

ومنذ استعادة المقاتلين الأكراد السيطرة على مدينة موباني في 26 يناير المنصرم، تواصل وحدات حماية الشعب مطاردة فلول «داعش» في القرى المحيطة التي احتلها التنظيم الإرهابي. وقال عبدي إن المقاتلين قالوا إنهم «أهدوا الانتصارات التي حققوها خلال الساعات الماضية، إلى روح الكساسبة». واصدر حزب الاتحاد الديمقراطي، أبرز الأحزاب الكردية السورية، بياناً تقدم فيه بالتعزية للأردنيين واليابانيين الذين أعدم «داعش» مؤخراً اثنين من مواطنيهم كان يحتجزهما في سوريا.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا