• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

تراجع الجنيه يفتح أسواق أوروبا وروسيا أمام الصادرات المصرية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 03 أبريل 2016

القاهرة (الاتحاد)

تتجه وزارة التجارة والصناعة المصرية نحو إقامة معارض ترويجية للصناعات والمنتجات المصرية في الأسواق الخارجية للاستفادة من خفض قيمة العملة المحلية أمام الدولار، مما يجعل السلع المصرية رخيصة أمام مثيلاتها الأجنبية.

وقال مسؤول في الوزارة لـ«الاتحاد» إن الفترة المقبلة ستشهد إقامة معارض ترويجية في كل من روسيا ودول الاتحاد الأوروبي، فضلاً عن دعم الوزارة للمعرض الذي تعتزم مبادرة صنع في مصر إقامته في هولندا في أغسطس المقبل، مضيفاً أنها تعمل على تطبيق خطتها بشأن دعم المصدرين من خلال حزمة من الحوافز والإجراءات التي تسهل عمل المصانع.

وتراجعت الصادرات المصرية خلال العام الماضي إلى 18,5 مليار دولار مقارنة مع 22 مليار دولار، بيد أنها سجلت ارتفاعاً في فبراير الماضي بنسبة 2,5% لتصل إلى 1,5 مليار دولار مقارنة مع 1,4 مليار دولار في فبراير من العام الماضي، ويرجع هذا النمو حسب وزارة التجارة والصناعة، إلى الإجراءات التي اتخذتها الحكومة مؤخراً، خاصة فيما يتعلق بالسياسة المالية وتسهيل عملية السحب والإيداع للعملات الأجنبية، وموافقة مجلس الوزراء على مقترح البرنامج الاستثنائي لمساندة الصادرات.

وتتضمن الخطة التي رفعتها وزارة التجارة والصناعة إلى مجلس الوزراء، مساعدة المصانع المتوقفة عن العمل والتي يتجاوز عددها 1000 مصنع على استئناف نشاطها، إلى جانب تفعيل البرنامج الاستثنائي لصندوق دعم الصادرات.

وحسب الخطة التنموية التي وردت في برنامج الحكومة حتى العام 2018، فإن الفترة المقبلة ستتضمن عدة إجراءات تستهدف تشجيع الاستثمار في الصناعة، وتسهيل إجراءات إنشاء المصانع، ودعم التصدير.

وحسب مسؤول وزارة الصناعة، فإن هناك توجهاً لدى الحكومة المصرية، بإنشاء مراكز لوجستية وتخزينية للمنتجات المصرية في الأسواق الأفريقية الهامة بحيث تصبح مراكز لتوزيع وتسويق السلع المصرية في تلك الأسواق والأسواق المحيطة بها.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا