• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

خادم الحرمين: الجريمة تخالف الدين والإنسانية

«البنتاجون»: إعدام الكساسبة يعزز الحرب ضد «داعش»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

عواصم (الاتحاد، وكالات)

أكدت وزارة الدفاع الأميركية «البنتاجون» الليلة قبل الماضية، أن مقتل الطيار الأردني سيأتي بنتائج عكسية لـ«داعش» وسيؤدي فقط إلى تقوية العزيمة المشتركة بين الولايات المتحدة والأردن لمحاربة التنظيم الإرهابي، في وقت تواصلت الادانات العربية والغربية وعلى مستوى الجماعات والمجالس النيابية والمنظمات للجريمة النكراء. وقال الآميرال جون كيربي المتحدث باسم البنتاجون، إن مثل هذه الأعمال الإرهابية «تكشف بشكل صارخ مدى حقارة هؤلاء الناس... هذا القتل الوحشي المروع هو مثال آخر يكشف مدى ازدراء «داعش» للحياة نفسها».

من جهته، ندد العاهل السعودي سلمان بن عبدالعزيز في برقية تعزية بعث بها إلى ملك الأردن عبدالله الثاني، بقيام «داعش» بحرق الطيار الكساسبة حياً، معتبراً أن ذلك يشكل جريمة مخالفة للإسلام والإنسانية. وقال الملك سلمان «نشجب ونستنكر هذه الجريمة البشعة المخالفة لسماحة ديننا الحنيف وكافة الأعراف الإنسانية»، مضيفاً «نبعث لجلالتكم ولأسرة الشهيد وشعب الأردن باسم شعب وحكومة السعودية وباسمنا بالغ التعازي وصادق المواساة». وبدوره، أعرب عاهل البحرين الملك حمد بن عيسى آل خليفة عن خالص تعازيه باستشهاد الكساسبة، مستنكراً العمل الإجرامي وبالطريقة الوحشية التي تم بها الإعدام، مؤكداً موقف البحرين الثابت برفض الإرهاب بكافة صوره وأشكاله ومشاركتها المجتمع الدولي في السعي للقضاء عليه واجتثاث جذوره.

ودعا رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي، التحالف الدولي إلى توجيه ضربات قاسية ضد «داعش»، بينما دان رئيس إقليم كردستان مسعود بارزاني، قتل الطيار ، معتبراً أن دماءه لن تذهب سدى وسيدفع الإرهابيون الثمن غالياً ومصيرهم الاندحار والفناء.

كما دان الرئيس التونسي الباجي قائد السبسي عملية إعدام الكساسبة، ووصفها بالجريمة البشعة، بينما أعربت الحكومة اللبنانية عن تضامن اللبنانيين مع الأردن، ودعا رئيسها تمام سلام إلى وقفة على قدر التحدي في وجه الوباء الظلامي الذي يجتاح المنطقة.

بالتوازي، قال رئيس الوزراء الياباني شينزو آبي إنه غاضب بشدة من القتل الشنيع ، مجدداً تصميمه على عدم الاذعان للإرهاب.

وتوالت الإدانات وموجات الاستنكار من رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان، ومجلس الشورى البحريني، ومجلس الأمة الكويتي والجامعة العربية والاتحاد الأوروبي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا