• الأحد 09 ذي القعدة 1439هـ - 22 يوليو 2018م

رونالدو : البرازيل لن تنسى «الكابوس الألماني»!

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 06 يناير 2018

القاهرة (أنور إبراهيم)

اعترف النجم البرازيلي المخضرم رونالدو الملقب بـ«الظاهرة» بأن البرازيليين جميعاً لن ينسوا على الإطلاق «الكابوس» الذي عاشوه خلال بطولة كأس العالم 2014 التي أقيمت على أرضهم ووسط جماهيرهم، عندما كبّد منتخب المانشافت الألماني منتخب السامبا هزيمة مذلة بسبعة أهداف مقابل هدف واحد.

وقال رونالدو في حوار لمجلة «سبورت بيلد» الألمانية: كانت مباراة من أسوأ المباريات التي عاشتها الكرة البرازيلية على مر تاريخها، وأضاف قائلاً: ولكن ظروف المباراة، ودخول 4 أهداف في مرمى البرازيل في 6 دقائق يفسر حقيقة قلة خبرة الفريق وقتها، وتابع: ولكن منتخب السامبا عاد بعدها ووقف على قدميه في عهد المدير الفني «تيتي» وأصبح أكثر قوة بفضل هذا المدرب.

وأعرب رونالدو عن اعتقاده بأن منتخب البرازيل في أفضل حالاته في الوقت الحالي، وأن لاعبيه لديهم الرغبة والإرادة والدوافع اللازمة لتحقيق الانتصارات، وقال: لقد استعاد منتخب السامبا احترامه، وبات يلعب كرة قدم رائعة.

وعن منتخب ألمانيا الذي كان سبباً في «الكابوس» البرازيلي وفرصه في كأس العالم المقبلة في روسيا 2018، قال رونالدو: لا يمكن استبعاد «المانشافت» من ترشيحات الفوز بالمونديال القادم، فهو المنتخب الأول في التصنيف العالمي، ومن الطبيعي أن أضعه على رأس المنتخبات المرشحة للفوز بالمونديال، ولكن هناك «الروخا» الإسباني و«السامبا» البرازيلي في الصورة أيضاً.

وتطرق رونالدو للحديث عن «نيمار» نجم المنتخب الأول وقال: نيمار لاعب لا يصدق، وهو أملنا الكبير، وأعتقد أنه لا يعاني في الوقت الحالي أية ضغوط، ربما يرتكب بعض التصرفات غير المنضبطة، ويحصل على كروت صفراء كثيرة، ولكن هذا طبيعي في ظل نقص خبرته. وعن أسعد لحظات حياته الكروية، قال رونالدو، إنها مونديال 2002 الذي فاز بكأسه منتخب البرازيل الذي كان يلعب له، وأكد أن جيله كان يشهد الكثير من المنافسة بين نجومه على الألقاب الفردية.. وقال: عندما كنت ألعب كان هناك معي زين الدين زيدان ولويس فيجو وريفالدو ورونالدينيو ونجوم «سوبر» آخرون، وكان التنافس بيننا شديداً على الألقاب الفردية، وكانت مسألة الحصول على لقب أفضل لاعب في العالم أكثر صعوبة مما هو عليه الحال الآن، وتابع قائلاً: لا أريد التقليل من شأن ميسي ورونالدو اللذين تنحصر المنافسة بينهما دائماً في سباق الأفضل، بل أتوقع أيضاً استمرارهما في المنافسة على هذا اللقب لسنوات أخرى قادمة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا