• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

التحالف الدولي يقصف قطاراً مفخخاً و«البيشمركة» تحصي قتلاها: لامسوا الألف

الأمم المتحدة: «داعش» يبيع ويحرق الأطفال في العراق

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد، جنيف)

اتهمت لجنة حقوق الطفل التابعة للأمم المتحدة أمس متشددي تنظيم «داعش» ببيع الأطفال العراقيين المخطوفين في الأسواق كرقيق، وقتل آخرين صلباً أو احراقهم أحياء. وقالت اللجنة أن كثيراً ما يستخدم التنظيم الصبية الذين تقل أعمارهم عن 18 عاماً كمهاجمين انتحاريين أو صناع قنابل أو مرشدين أو دروع بشرية لحماية المنشآت ضد الضربات الجوية، التي تقودها الولايات المتحدة.

وقالت ريناتي وينتر الخبيرة باللجنة الأممية في إفادة صحفية: «نشعر بقلق بالغ بحق جراء تعذيب وقتل هؤلاء الأطفال خاصة من ينتمون للأقليات، نطاق المشكلة كبير». وأضافت أن الأطفال من الطائفة اليزيدية أو من المسيحيين، وكذلك من الشيعة والسنة ضحايا. وتابعت: «لدينا تقارير عن أطفال لا سيما ممن يعانون إعاقة ذهنية يجري استخدامهم كمهاجمين انتحاريين، وعلى الأرجح دون أن يعوا ذلك، كان هناك تسجيل فيديو بث على الإنترنت يظهر أطفالاً في سن صغيرة للغاية تقريباً ثماني سنوات أو أصغر يجري تدريبهم لكي يصبحوا جنوداً».

وأشارت الى إن التنظيم ارتكب «أعمال عنف جنسي بشكل ممنهج» بما في ذلك «خطف أطفال واستغلالهم جنسياً» قائلةً: «احتجز أطفال الأقليات في عدة مناطق، وجرى بيعهم في السوق وعليهم بطاقات أسعار، وتم بيعهم كرقيق».

إلى ذلك أعلنت وزارة البيشمركة الكردية في إقليم كردستان العراق أمس، مقتل 999 من عناصرها خلال المواجهات ضد تنظيم «داعش» منذ أن شن التنظيم هجومه الواسع في 10 يونيو الماضي في الوقت الذي قتلت غارات التحالف الدولي والقوات العراقية 30 عنصراً من «داعش» في محافظتي نينوى والأنبار وتحطمت طائرة مروحية عراقية إثر محاولة هبوط فاشلة في مدينة سامراء في محافظة صلاح الدين.

وقال جبار ياور الأمين العام لوزارة البيشمركة في حكومة الإقليم كردستان، خلال مؤتمر صحفي حول المواجهات بين البيشمركة وتنظيم داعش إن «999 عنصرا من قواته قتلوا منذ 10 يونيو العام الماضي، حتى 3 فبراير الجاري» ، مشيراً إلى أن 4568 منهم أصيبوا، وفقد 30 آخرون خلال الفترة ذاتها. وحول استعداد الإقليم للتفاوض مع «داعش» للإفراج عن المفقودين، قال ياور إن «عناصر داعش لا يلتزمون مبادئ حقوق الإنسان، ولهذا نحن نعدهم مفقودين ونتحرى عن مصيرهم». ... المزيد

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا