• الاثنين 30 جمادى الأولى 1438هـ - 27 فبراير 2017م
  10:11     الشرطة الإندونيسية تتبادل إطلاق النار مع مهاجم بعد انفجار في باندونج         10:11     المخرج الإيراني أصغر فرهادي ينتقد سياسة ترامب بشان المهاجرين         10:11     "الخوذ البيضاء" يفوز بجائزة أفضل فيلم وثائقي قصير         10:11    ماهرشالا علي يفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثل مساعد         10:11     مرشح ترامب لشغل منصب وزير البحرية يسحب ترشيحه         10:11     إيما ستون تفوز بجائزة أوسكار أفضل ممثلة         10:12    "مون لايت" يفوز بجائزة أوسكار أفضل فيلم        10:33    كايسي افليك يفوز بجائزة اوسكار افضل ممثل عن دوره في "مانشستر باي ذي سي"        10:43    روسيا تأمل أن تشكل المعارضة السورية وفدا موحدا في محادثات جنيف     

لمساعدة الأطفال المتضررين من الحروب

«سلام يا صغار للطائرات الورقية» ينطلق الأسبوع المقبل

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 05 فبراير 2015

الشارقة (الاتحاد)

تنظم حملة سلام يا صغار، التابعة لـ «مؤسسة القلب الكبير»، «مهرجان سلام يا صغار للطائرات الورقية»، في حديقة المجاز بالشارقة، خلال الفترة من 12-14 فبراير الجاري، بحضور عدد من المسؤولين ونجوم الفن والإعلام ومشاهير المجتمع، وبمشاركة الأطفال والطلاب والعائلات، وذلك تحت رعاية قرينة صاحب السمو حاكم الشارقة، سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي.وتهدف الفعالية التي تقام للمرة الأولى إلى نشر الوعي المجتمعي حول حملة سلام يا صغار ومؤسسة القلب الكبير، وإشراك الأطفال في التعرّف على معاناة نظرائهم في الدول التي تعاني من التأثيرات السلبية الناجمة عن الحروب والاضطرابات، وقالت مريم الحمادي، مدير حملة سلام يا صغار: «ترتبط الطائرات الورقية في مخيلة الأطفال بالحرية والانطلاق إلى آفاق رحبة لا حدود لها، حيث تمنحهم الفرصة للتحليق في السماء، والتفاؤل بالمستقبل المشرق الذي ينتظرهم، ومن خلال إقامتنا لمهرجان سلام يا صغار للطائرات الورقية، نريد أن نشجع الأطفال في إمارة الشارقة ودولة الإمارات على الشعور بمعاناة أقرانهم في دول عديدة بالعالم، والذين يمرون بظروف صعبة نتيجة الحروب والاضطرابات في بلدانهم.

ويتضمن المهرجان العديد من النشاطات وورش العمل، إضافة إلى جمع التبرعات لمصلحة حملة سلام يا صغار. وسيتاح للمشاركين في المهرجان إرسال رسائل أو كلمات معبّرة منهم إلى الأطفال الذين يعيشون ظروفاً صعبة في عدد من الدول الشقيقة والصديقة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تحد السياسات الأميركية الجديدة من الهجرة العربية للغرب عموما؟

نعم
لا