• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«حرفيات» على منصة الإبداع

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 أبريل 2016

بدرية الكسار(أبوظبي)

قدمت الحرفيات المنتسبات إلى مشروع صوغة - «مبادرة مشروع اجتماعي أطلقها صندوق خليفة لتطوير المشاريع» - أعمالاً ذات طابع خاص، حظيت بتقدير رواد مهرجان الإمارات، من خلال منتوجات تعبر عن حجم الجهد المبذول، والسعي إلى إرضاء الذوق العام بين زوار الفعاليات.

وأشارت ناهد الحمادي من صندوق خليفة لتطوير المشاريع إلى أهمية تسليط الضوء على مستقبل الحرفيات، ودورهن في الحفاظ على التراث، وتعزيز فرص ريادة الأعمال المستدامة، عبر توفير البرامج المتخصصة التي تؤدي إلى تمكين الحرفيين والحرفيات العاملين في مجال الحرف اليدوية والتراثية، وذلك بتحويل مهاراتهم إلى مهن تعزز مستوى الدخل، وتحافظ على الموروث الإماراتي.ونبهت إلى توفير المواد التي تستعمل في بعض الصناعات، مثل السعف الذي يستخدم في صناعة السلال والأطباق والحاويات، وغيرها من الأدوات المنزلية، وأنواع الحقائب، وتوفير التلي «الكاجوجة» الذي يعد جزءاً مهماً من التراث الشعبي، وهو عبارة عن شريط مطرز منسوج من خيوط ذهبية وفضية يستخدم في تزيين أكمام وياقات الأثواب النسائية، إلى جانب توفير خيوط القطن والصوف الذي يستخدم في صناعة السدو باستخدام النول لتزيين الخيام وعمل وسادات الجلوس وتم تطويره لصناعة أكياس لوضع الحلويات وأغلفة الآيباد والهواتف الذكية وغيرها، وأيضا يتم توفير جلود الجمال الطبيعية بالتنسيق مع مصنع الخزنة في مدينة العين، إذ بلغ عدد المنتسبات لمؤسسة صوغة 400 حرفية تتراوح أعمارهن بين 16 عاماً إلى 50 عاماً.

وقالت فاطمة الحمادي التي تدرس في المرحلة الإعدادية: أشعر بالاستمتاع عندما اصنع بنفسي التلي الذي تعلمته طريقة عمله من والدتي، وتعلمت أيضاً صناعة السدو من الحرفية فاطمة المنصوري. وأضافت: بهذه المناسبة نتوجه بالشكر إلى سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيس الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة «أم الإمارات علي دعمها ومساندتها للمرأة الإماراتية، وحرصها على تمكين المرأة في مختلف القطاعات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض