• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

على هامش فعاليات «معرض ومؤتمر بِت الشرق الأوسط» بأبوظبي

خبراء يناقشون آفاق التحول في قطاع التعليم في المنطقة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 أبريل 2016

أبوظبي (الاتحاد)

تنطلق الأربعاء المقبل في أبوظبي، فعاليات «معرض ومؤتمر بِت الشرق الأوسط للريادة» الذي يناقش آفاق التحول في قطاع التعليم في المنطقة، وذلك على مدار يومين وبالشراكة مع مجلس أبوظبي للتعليم. ويلقي الكلمة الافتتاحية للمؤتمر معالي الدكتور علي النعيمي، مدير عام مجلس أبوظبي للتعليم، في حضور متحدثين بارزين وحوارات ومناظرات تتعلق بالفرص الرئيسة المتاحة لأنظمة التعليم، إلى جانب عدد من القيادات التربوية في المجلس، ومعلمين من 40 مدرسة و 240 معلماً للمواد العلمية (العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات).

وأكد حمد الظاهري، المدير التنفيذي لقطاع التعليم الخاص وضبط الجودة في مجلس أبوظبي للتعليم، أن توجه المجلس في المرحلة الراهنة هو التركيز على العلوم والتكنولوجيا والهندسة والرياضيات، بهدف تخريج طلبة ذوي مستوى عالمي، يمتلكون وعياً ثقافياً وتراثياً راسخاً، ومؤهلين لمواجهة التحديات العالمية، لافتاً إلى أن استراتيجية المجلس تهدف إلى تطوير جودة نظام التعليم الحكومي والخاص الذي يعد ركيزةً أساسيةً للإسهام في تحقيق رؤية أبوظبي الاقتصادية لعام 2030، مشيراً إلى أن هذه المؤتمرات تعد مهمه لمتابعة آخر التطورات في مجال تطوير التعليم، والاستفادة من البرامج والدورات العلمية التي يقدمها المعرض والمؤتمر.

وأوضح أن المؤتمر في نسخته الأولى، التي ستنطلق يومي السادس والسابع من الشهر الجاري، يعتبر منصة مثالية للناس لتبادل الآراء والخبرات في مجال البحوث والابتكار والمجالات ذات الصلة، وتوفير فرصة للمهنيين والطلاب من مختلف المجالات التعليمية والبحثية، من أجل سد الفجوة المعرفية، وتعزيز احترام الأبحاث وتطور أساليب البحث، خاصة أن هناك العديد من المحاور التي ستتم مناقشتها من خلال الخبراء والمختصين، والتي تتفق مع رسالة ورؤية مجلس أبوظبي للتعليم الذي يتولى مسؤولية إدارة استراتيجيات تطوير التعليم ومبادراته المتنوعة، وتوجيهها، وتبنيها، وتنفيذها في إمارة أبوظبي، ووضع طلابنا في موقع الصدارة، ووضع نظام حديث ومبتكر وعالمي، والإسهام في تنمية المواطنين الذين يمثلون دعائم النهوض باقتصادنا ومجتمعنا في المستقبل.

وأضاف: ممالا شك فيه أن مواءمة المناهج التي يضعها مجلس أبوظبي للتعليم، وتطويعها لتُلبِّي حاجة الطلبة، أمر حيوي، كما يُعد مطلباً مُتسقاً مع خُططنا التعليمية لإمارة أبوظبي التي تُشكل جزءاً من رؤية أبوظبي لعام 2030.

ويعد معرض ومؤتمر «بِت العالمي» الأول للريادة في منطقة الشرق الأوسط، وهو يقام يومي 6 و7 أبريل، 2016 في فندق«إنتركونتيننتال أبوظبي»، من خلال شراكة استراتيجية مع مجلس أبوظبي للتعليم، بهدف مناقشة التحول الذي تشهده عملية التعليم في منطقة الشرق الأوسط، وتشجيع اكتشاف أدوات التكنولوجيا ووسائل التعلم الحديثة، بغية تعزيز مفهوم التعلم على مدى الحياة في المشهد الأكاديمي الإقليمي.

ويتناول المؤتمر الفرص الرئيسة المتاحة لأنظمة التعليم في المنطقة، بما في ذلك التعليم المدرسي والتعليم الجامعي والتعليم المهني والتدريب. كما سيتناول مجالات التنمية المهنية، ومنها مواد العلوم والتكنولوجيا، والهندسة والرياضيات، وتكنولوجيا التعليم، ومواد اللغة والثقافة الإقليمية، ومجموعة متنوعة من الموضوعات والصناعات، بما في ذلك الأمن الإلكتروني، والاحتياجات التعليمية الخاصة، والتعليم المهني، وتعلم اللغة، ومهارات القرن الواحد والعشرين، وأحدث الحلول المتطورة في تكنولوجيا التعليم والتدريب، إلى جانب تنظيم ورش عمل معتمدة، وفقاً لمعايير التنمية المهنية المستمرة (سي بي دي) للمعلمين والعاملين في المجال الأكاديمي.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض