• الثلاثاء 26 شعبان 1438هـ - 23 مايو 2017م

أرض المحبة والسعادة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الإثنين 05 يناير 2015

ارتقت دولة الإمارات إلى أعلى المستويات من حيث إسعاد مواطنيها، وذلك وفق المعدلات التي تصدرها مختلف المنظمات والهيئات الدولية، غير أن من يعيش فيها يدرك تماماً أن هذه الدولة الفتية تعمل أيضا على إسعاد كل من يعيش على أرضها. أقول هذا الكلام بمناسبة لقائي عدداً من الأصدقاء من مواطنين ومقيمين في إحدى الحدائق بأبوظبي نتجاذب أطراف الحديث. وبالطبع كانت الحديقة مليئة بمختلف الجنسيات ممن انتهزوا فرصة إجازة المولد النبوي الشريف للاستمتاع بالطقس الرائع والأجواء الجميلة دون أن تكون هناك أي شيء يعكر الصفو.

وبدا من خلال حوار الأصدقاء اتفاق الجميع على أن إقبال المواطنين والوافدين من مختلف الجنسيات والديانات وبأعداد كبيرة على الحدائق، حتى في أيام الإجازات العادية، يعكس إلى أي درجة ما تتمتع به مختلف أرجاء دولة إمارات الخير بالأمن والأمان، كما يعكس ذلك حرص الدولة على توفير كل سبل الراحة للجميع للاستمتاع بوقتهم.

إن دولة الإمارات لم تنجح فقط في إسعاد مواطنيها، بل في إسعاد جميع من يعيشون على أرضها.

كريم حسن - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا