• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

اغتيال جندي وإصابة آخر بهجوم مسلح

الحكومة اليمنية تسرع تأسيس «الأمن المركزي» لمكافحة الإرهاب في عدن ولحج وأبين

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 02 أبريل 2016

بسام عبدالسلام (عدن)

أكدت الحكومة اليمنية، أمس، استمرار الجهود الرامية لتأسيس نواة حقيقية لجهاز الأمن المركزي، الذي تدمر جراء حرب متمردي الحوثي والمخلوع صالح، وإعادة تفعيل دوره في مكافحة الإرهاب وفرض الأمن والاستقرار، إلى جانب الوحدات الأمنية الأخرى. وقالت وزارة الداخلية، بعد أيام من تخريج أول دفعة من القوات الخاصة «الأمن المركزي» وقوامها 1700 جندي من شباب المقاومة الذين تم دمجهم في وحدات الأمن من محافظات عدن ولحج وأبين: «إن هذه القوة ستشارك ضمن جهود الحكومة في مكافحة الإرهاب وتأمين المحافظات الثلاث التي تحررت من سيطرة الانقلابيين، وإن استعدادات مكثفة تجري لإطلاق حملة صوب لحج وأبين لتطهيرها من العناصر المتشددة، مماثلة للحملة التي تتم حالياً في عدن».

وأكد نائب وزير الداخلية اللواء علي ناصر لخشع أن الحكومة تواصل جهودها نحو تعزيز قوات الأمن وبناء هذا الجهاز بشكل وطني، وأن الترتيبات لإنشاء كلية للشرطة في عدن جارية، وسيتم فتح التسجيل خلال الشهر المقبل. وأكد قائد القوات الخاصة «عدن، لحج، أبين» العميد فضل باعش أن هناك دفعات أخرى سيتم تخريجها من القوات الخاصة على مستوى المحافظات الثلاث، وأن هذه القوات ستعمل على تأمين عدن بشكل كبير، خصوصاً، لأنها متخصصة.

من جهته، أكد مستشار محافظ عدن عبدالحكيم الشعبي أن استقرار الأوضاع في عدن والمحافظات المجاورة سيعزز من فرص الاستثمار واستقطاب رؤوس الأموال بشكل كبير، لافتاً إلى أهمية إنجاز الملف الأمني بصورة سريعة، للنهوض اقتصادياً واستثمارياً خلال الفترة المقبلة. وأضاف أن عدن تتميز بموقع استراتيجي مهم يجعلها قبلة المستثمرين لما تمتلكه من مقومات فريدة، منوهاً إلى أن المستثمرين يحتاجون بيئة آمنة وتسهيلات استثمارية للقدوم إلى عدن، وهذا فعلاً ما يجري العمل عليه على قدم وساق، سواء في تطبيع الحياة، أوتأمين المدينة، أوتهيئتها استثمارياً.

أمنياً، قتل جندي وأصيب آخر في إطلاق نار نفذه مسلحون مجهولون في الأطراف الشمالية لمدينة عدن. وقال شهود عيان: إن مسلحين ملثمين يستقلون سيارة من دون أرقام قاموا بإطلاق عدة أعيرة نارية صوب اثنين من الجنود كانا على متن دراجة نارية في الخط الرئيسي بمديرية دار سعد، وإن أحد الجنود توفي فيما تم إسعاف الآخر إلى أحد المستشفيات وحالته خطيرة. وأضاف مصدر في الشرطة أن اشتباكات اندلعت مع المهاجمين من قبل أفراد نقطة تفتيش أمنية قريبة من موقع الحادثة، وأن أحد المسلحين أصيب بجروح، مضيفاً «إن العناصر الإرهابية فرت، ويجري تعقبها من قبل أجهزة الأمن في مديرية دار سعد لضبطها وتقديمها للعدالة».

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا