• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أميركا توجه رسالة تحذير قوية

زعيم كوريا الشمالية : القنبلة الهيدروجينية تحمينا من مصير صدام والقذافي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 10 يناير 2016

سول - أ ف ب

أعلن الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ-أون، اليوم الأحد، أن التجربة النووية التي أجرتها بلاده، الأربعاء الماضي، كانت ضرورية لمنع اندلاع حرب نووية بين كوريا الشمالية والولايات المتحدة، مشدداً على أنها حق مشروع لدولة ذات سيادة وعمل صائب لا يمكن لاحد أن ينتقده&rdquo. جاءت تلك التصريحات خلال زيارة للقوات المسلحة الكورية الشمالية من أجل تهنئتها بـ "نجاح" التجربة النووية، مبرراً إياها بأنها تجنب كوريا مصير صدام حسين ومعمر القذافي. وهذا أول تصريح للزعيم الكوري منذ أعلن نظامه، الأربعاء الماضي، أنه أجرى تجربة نووية هي الرابعة لكوريا الشمالية، وأول تجربة هيدروجينية، الأمر الذي شكك فيه العديد من الخبراء لأن قوة القنبلة الهيدروجينية أكبر بكثير من نظيرتها الذرية. وقال كيم، بحسب ما نقلت عنه وكالة الأنباء الكورية الشمالية الرسمية، إن هذه التجربة النووية كانت إجراء للدفاع عن النفس من أجل حماية السلام بطريقة فعالة في شبه الجزيرة الكورية والأمن الإقليمي من خطر اندلاع حرب نووية يتسبب بها الإمبرياليون الذين تقودهم الولايات المتحدة. ويتزامن هذا التصريح، مع إعلان أمريكا أن إحدى قاذفاتها بعيدة المدى حلّقت، اليوم الأحد، فوق كوريا الجنوبية في استعراض لقوة الجيش الأميركي بعد التجربة النووية، التي أجرتها بيونغ يانغ هذا الأسبوع، وأكدت أنها كانت عبارة عن تفجير قنبلة هيدروجينية. وقال الجيش الأميركي إن القاذفة "بي52 ستراتوفورتريس"، القادرة على حمل أسلحة نووية، حلقت لوقت قصير فوق القاعدة العسكرية الأميركية في "أوسان" على بعد 70 كلم جنوب خط الحدود مع الشمال، قبل أن تعود إلى قاعدتها. والمرة الأخيرة التي أعلن فيها الجيش الأميركي عن تحليق قاذفة من هذا النوع فوق كوريا الجنوبية تعود إلى 2013، عقب إجراء كوريا الشمالية تجربتها النووية الثالثة، ويومها نشر البنتاغون قاذفة "بي 52" وأخرى خفية من طراز "بي2".

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا