• الأربعاء 06 شوال 1439هـ - 20 يونيو 2018م

موسكو تعلن مقتل وإصابة العشرات من مواطنيها في دير الزور

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 21 فبراير 2018

موسكو (وكالات)

أعلنت الخارجية الروسية، أمس، أن الاشتباك المسلح الذي وقع مؤخراً في سوريا، أسفر عن مقتل مواطنين من روسيا وبعض بلدان رابطة الدول المستقلة وإصابة عشرات آخرين بجروح.

وذكرت الوزارة أن المساعدة قدمت للمصابين للعودة إلى روسيا وتلقي العلاج في المؤسسات الطبية المختلفة.

وجاء في تعليق صدر عن وزارة الخارجية الروسية، أن العسكريين من الجيش الروسي لم يشاركوا في المواجهة المذكورة، ولم تستخدم أي معدات عسكرية وتقنية روسية خلال ذلك. وقالت الخارجية في الوثيقة التي نشرت أمس: «ونظراً لأن الحديث يدور عن مواطنين من روسيا موجودين في الخارج، نود الإشارة إلى ما يلي: خلال المواجهة العسكرية الأخيرة، لم يشارك بأي وجه من الوجوه أي من العسكريين الروس، ولا أي من المعدات العسكرية التقنية الروسية. وأسفرت المواجهة عن مقتل مواطنين من روسيا وبلدان رابطة الدول المستقلة، وهو أمر تم ذكره سابقاً، وهناك جرحى أيضاً، عشرات عدة».

وفي 7 فبراير 2018، أعلنت الولايات المتحدة أن غاراتها الجوية على منطقة دير الزور أوقعت 100 قتيل على الأقل من المقاتلين المؤيدين للنظام السوري، وقالت إن غاراتها هذه جاءت رداً على استهداف مقر للمقاتلين الأكراد والعرب السوريين المدعومين من واشنطن.